سلطان عمان: التعايش السلمي وحسن الجوار من ثوابت سياستنا

السلطان هيثم بن طارق آل سعيد أكد حرص بلاده على العلاقات الودية مع كل الدول (رويترز)
السلطان هيثم بن طارق آل سعيد أكد حرص بلاده على العلاقات الودية مع كل الدول (رويترز)

أكد سلطان عُمان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد اليوم السبت على ثوابت بلاده القائمة على التعايش السلمي وحسن الجوار واحترام سيادة الدول.

وشدد السلطان هيثم، في كلمة خلال مراسم تنصيبه اليوم، على ضرورة العمل على النأي بالمنطقة العربية عن الصرعات والخلافات، مشيرا إلى دفع مسيرة التعاون الخليجي قدما إلى الأمام واتباع خط السلطان قابوس في السياسة الخارجية والبناء على ذلك.

وأضاف "سنحافظ على العلاقات الودية مع كل الدول"، متعهدا بمواصلة عُمان دورها الفاعل في الأمم المتحدة والعمل على تحقيق الأمن الدولي.

كما أكد سلطان عُمان الاستمرار "في دعم الجامعة العربية والتعاون مع أشقائنا لتحقيق أهداف الجامعة"، مبيّنا حرص بلاده "على حسن الجوار والتعاون الدولي وعدم التدخل في شؤون الغير".

وأدى هيثم بن طارق بن تيمور اليوم السبت مراسم القسم بصفته سلطانا لسلطنة عمان، وذلك بعد رحيل السلطان قابوس بن سعيد مساء الجمعة عن 79 عاما.

وذكرت وكالة الأنباء العُمانية الرسمية أن وفاة السلطان جاءت "بعد نهضة شامخة أرساها خلال 50 عاما منذ أن تقلد زمام الحكم في 23 من يوليو/تموز عام 1970، وبعد مسيرة حكيمة مظفرة حافلة بالعطاء شملت عُمان من أقصاها إلى أقصاها وطالت العالم العربي والإسلامي والدولي قاطبة، وأسفرت عن سياسة متزنة وقف لها العالم أجمع إجلالا واحتراما".

المصدر : الجزيرة + وكالات