قبيل سريان وقف إطلاق النار.. مقتل 18 ونزوح المئات جراء غارات للنظام السوري في إدلب

قُتل 18 مدنيا جراء غارات جوية شنتها مقاتلات النظام السوري على عدة مدن وبلدات في ريف إدلب.

وذكر مراسل الجزيرة في شمال سوريا أن القصف أسفر عن دمار كبير في أبنية وممتلكات المدنيين، وأجبر مئات العائلات على النزوح مجددًا تجاه الحدود السورية التركية.

وتأتي هذه الغارات قبيل ساعات من دخول وقف إطلاق النار في إدلب -الذي أعلنته وزارة الدفاع الروسية- حيز التنفيذ يوم غد الأحد. 

وذكر شهود عيان أن 7 أشخاص قتلوا في مدينة إدلب، و4 في النيرب، و6 في بنش، لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن 18 مدنيا قتلوا بينهم 6 أطفال.

ولم تورد وسائل الإعلام السورية الرسمية أي تقارير عن الضربات الجوية للجيش السوري أو لروسيا في هذه المناطق اليوم، لكنها قالت إن قوات الجيش السوري "قضت على عدد من الإرهابيين خلال رمايات نارية مكثفة نفذتها ضد مواقعهم وتحركاتهم في ريف إدلب الجنوبي الشرقي".

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت أمس الجمعة أن الهجمات الجوية والبرية ستتوقف بعد دقيقة من منتصف ليلة الأحد 12 يناير/كانون الثاني الجاري بموجب اتفاق لوقف إطلاق النار سعت إليه أنقرة منذ أسابيع.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من حروب
الأكثر قراءة