بغارات مجهولة.. مقتل ثمانية من الحشد الشعبي العراقي شرقي سوريا

طائرات مجهولة استهدفت عناصر الحشد في مدينة البوكمال الحدودية (الجزيرة-أرشيف)
طائرات مجهولة استهدفت عناصر الحشد في مدينة البوكمال الحدودية (الجزيرة-أرشيف)

قتل ثمانية مقاتلين على الأقل من الحشد الشعبي العراقي جراء غارات نفذتها طائرات مجهولة، ليلة الجمعة، على مواقع تابعة للفصيل الموالي لإيران شرقي سوريا قرب الحدود العراقية.

وأفادت مصادر إعلامية محلية في سوريا بوقوع انفجارات في سماء مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية بعد تحليق لطائرات مجهولة بسماء المدينة.

وقالت مواقع إخبارية موالية للنظام السوري إن الانفجارات نجمت عن استهداف شاحنات وأفراد عند الحدود السورية العراقية.

ونفى متحدث باسم التحالف الدولي بقيادة واشنطن لوكالة الصحافة الفرنسية أن تكون قواته قد شنّت أي ضربات في المنطقة.

ومنذ الأربعاء، تعرضت ثلاث قرى على الأقل في ريف البوكمال لضربات شنتها طائرات مسيرة مجهولة الهوية ولم توقع خسائر بشرية.

وتتنشر في ريف البوكمال مجموعات شيعية مسلحة موالية لطهران، تتمتع بنفوذ كبير داخل مؤسسة الحشد الشعبي والفصائل المنضوية تحت لوائها.

وتعرضت فصائل الحشد لصفعة قوية مع مقتل أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئتها، الذي كان يُعد رجل طهران الأول في العراق، إلى جانب قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بضربة أميركية قرب مطار بغداد في الثالث من الشهر الحالي.

وكان سليماني يعدّ مهندس السياسة الإيرانية في دول المنطقة، لا سيما العراق وسوريا، وتقاتل المجموعات الشيعية الموالية لإيران في سوريا إلى جانب قوات النظام.

وأطلقت إيران الأربعاء 22 صاروخا على قاعدتي عين الأسد في غرب العراق وأربيل في الشمال، ردا على اغتيال واشنطن لسليماني ورفاقه، على وقع تصاعد التوتر في المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات