اغتيال صحفييْن عراقييْن برصاص مجهولين في البصرة

المراسل عبد الصمد لقي حتفه في موقع الهجوم (الجزيرة)
المراسل عبد الصمد لقي حتفه في موقع الهجوم (الجزيرة)

قال شهود عيان في مدينة البصرة جنوبي العراق إن مسلحين مجهولين أقدموا مساء الجمعة على اغتيال مراسل قناة دجلة أحمد عبد الصمد ومصورها صفاء غالي عقب انتهائهما من تغطية الاحتجاجات وسط المدينة.

ولقي المراسل عبد الصمد حتفه في موقع الهجوم، في حين توفي المصور غالي بعد نقله إلى المستشفى، وفقا لتصريحات نقلتها وكالة الأناضول عن مصدرين أمنيين عراقيين.

يذكر أن المراسل أحمد عبد الصمد عبر في مناسبات عدة عن تأييده المظاهرات الشعبية المناهضة للحكومة والنخبة السياسية الحاكمة، وأنه ينتقد تدخل إيران في شؤون البلاد.

ويتعرض الناشطون في الاحتجاجات لهجمات منسقة مثل عمليات اغتيال واختطاف وتعذيب منذ اندلاع الاحتجاجات قبل أكثر من شهرين، في حين تصاعدت وتيرة الاستهداف بصورة كبيرة في الأسابيع الأخيرة.

ويشهد العراق احتجاجات شعبية غير مسبوقة منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول 2019، تخللتها أعمال عنف خلفت 500 قتيل وأكثر من 17 ألف جريح، وفق مصادر حقوقية رسمية وأخرى طبية وأمنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات