بذكرى انطلاقة فتح عباس: لن نقبل بانتخابات تُستثنى منها القدس

عباس قال إنه من دون القدس عاصمة لفلسطين لن يكون هناك سلام واستقرار (الأوروبية)
عباس قال إنه من دون القدس عاصمة لفلسطين لن يكون هناك سلام واستقرار (الأوروبية)

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه لن تكون هناك انتخابات في فلسطين لا تشمل القدس المحتلة التي يرفض الاحتلال الإسرائيلي تنظيم الانتخابات الفلسطينية فيها.

وقال عباس في كلمة ألقاها اليوم الأربعاء بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لانطلاق حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) "لن نقبل بإجراء الانتخابات من دون القدس ومن دون مشاركة أبناء شعبنا فيها".

وأضاف أن القدس هي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، وهي ليست للبيع والمساومة، وأنه من دون القدس عاصمة لفلسطين لن يكون هناك سلام واستقرار.

وأخيرا حصل توافق بين حركتي فتح والمقاومة الإسلامية (حماس) على إجراء الانتخابات، ولكن تجاهل الاحتلال طلب السلطة الفلسطينية تنظيم الانتخابات في القدس المحتلة من شأنه أن يؤدي إلى تأجيل هذا الاستحقاق لمدة أخرى.

أنصار حركة فتح في غزة يحتفلون بذكرى انطلاقتها (رويترز)

احتفالات فتح
على صعيد آخر، أحيت حركة فتح ذكرى انطلاقتها الخامسة والخمسين بفعاليات شعبية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

واحتشد آلاف من مؤيدي الحركة في الميادين والساحات في رام الله ومدن أخرى بالضفة وكذلك في مدينة غزة.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أوقد أمس في رام الله شعلة ذكرى انطلاقة حركة فتح التي يتزعمها، وذلك خلال حفل حضره عدد كبير من قيادات الحركة وفصائل فلسطينية أخرى.

وقال عباس عقب إيقاد الشعلة إن الثورة، التي انطلقت عام 1965، ستستمر حتى تحقيق النصر.

وتواجه حركة فتح الحركة، التي أطلقت شرارة الثورة الفلسطينية المعاصرة وتتزعم أكبر المؤسسات الوطنية، تحديات جمة.

ورغم تأكيد قادتها أنها صمدت في وجه كل المؤامرات، فإنها تواجه اليوم أخطر المراحل التي تمر بها القضية الفلسطينية، وعلى رأسها المقترحات الأميركية للسلام وسبل مقاومة الاحتلال والانقسام الفلسطيني.

المصدر : الجزيرة + وكالات