قضية كارلوس غصن تذكر بأربع عمليات هروب شهيرة

كارلوس غصن هرب من اليابان إلى بيروت قبل بدء محاكمته (رويترز)
كارلوس غصن هرب من اليابان إلى بيروت قبل بدء محاكمته (رويترز)
الرئيس السابق لتحالف رينو-نيسان كارلوس غصن الذي فرّ من اليابان إلى لبنان، ليس الوحيد الذي يفر من العدالة في بلد ما ثم يلجأ إلى دولة أخرى، هذه أربع من أكثر عمليات الهروب شهرة في العالم.
 
المخرج البولندي الفرنسي نورمان بولانسكي
فرّ بولانسكي منذ عام 1978 من نظام العدالة الجنائية الأميركي بينما كان ينتظر صدور حكم عليه في قضية اعتداء جنسي على قاصر أقرّ بأنه مذنب فيها، ولم يعد بإمكانه أن يتجول بحرية سوى في فرنسا وبولندا وسويسرا، إذ يعتبره الإنتربول هاربا من العدالة.
 

بعد أن هرب من أميركا، لم يعد بإمكان بولانسكي التجول إلا في فرنسا وبولندا وسويسرا (رويترز)
دالاي لاما الرابع عشر
في عام 1959، فر دلاي لاما الرابع عشر إلى الهند، حيث أنشأ حكومة التيبت في المنفى وظل يقودها حتى تقاعد.

 
وكانت الصين قد غزت إقليم التيبت واحتلته عام 1959، وحصل الدالاي لاما على جائزة نوبل للسلام عام 1989.
الدالاي لاما هرب إلى الهند بعد غزو الصين للتيبت عام 1959 (الأوروبية)
 
 
جوليان أسانج
التجأ مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج إلى السفارة الإكوادورية بلندن، بعد أن وجّهت له الولايات المتحدة الأميركية تهما بتسريب وثائق سرية، وفي أبريل/نيسان 2019 أوقف الرئيس الأكوادوري الحماية التي كانت توفرها سفارة بلاده لأسانج.
مظاهرة بلندن تطالب بالحرية لآسانج (رويترز)
 
إدوارد سنودن
بعد أن كشف المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأميركي إدوارد سنودن عن برامج عدة تستخدمها أميركا لمراقبة الجماهير، وجهت إليه في أميركا تهم التجسس والسرقة ليهرب إلى هونغ كونغ عام 2013، وينتقل منها إلى روسيا التي منحته حق اللجوء السياسي.
‪سنودن لاجئ الآن في روسيا‬ (رويترز)
 
المصدر : 20 مينوت

حول هذه القصة

في إطار تشديد القبضة الأمنية في إقليم التبت وفي إطار ما يسمى حملة مكافحة الانفصال، حذرت الصين مسؤولي وأعضاء الحزب الشيوعي الصيني، وكذلك موظفي الدولة بالإقليم من اعتناق الديانة البوذية.

13/11/2015
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة