نائب أردوغان: الاتفاق مع ليبيا أفشل مؤامرة ضدنا

أوقطاي: نحن هناك لإحباط المكائد التي تستهدفنا (الأناضول)
أوقطاي: نحن هناك لإحباط المكائد التي تستهدفنا (الأناضول)

اعتبر فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي أن اتفاق بلاده مع ليبيا أفشل مؤامرة حبس تركيا في مياهها الإقليمية، وأن أي خطة في المنطقة لن تنجح من دون تركيا مهما كان داعمها.

وفي تصريحات لوكالة الأناضول بأنقرة اليوم الأربعاء، قال أوقطاي "أخاطب من يسألوننا ما شأنكم في ليبيا وقبرص، نحن هناك لإحباط المكائد التي تستهدفنا. أفشلنا مؤامرة حبسنا في مياهنا الإقليمية عبر الاتفاق مع ليبيا".

وأضاف أن أي خطة من دون تركيا في المنطقة لا فرصة لها للنجاح، أيا كان الطرف الذي يقف وراءها.

وبشأن إرسال تركيا جنودا إلى ليبيا، قال نائب الرئيس التركي إن بلاده تأمل أن يؤدي ذلك دورا رادعا، وأن تفهم الأطراف هذه الرسالة.

وأوضح أوقطاي أن محتوى مذكرة التفويض بشأن ليبيا يتيح كل شيء، بما في ذلك المساعدات الإنسانية والدعم العسكري.

وفي موضوع آخر، قال أوقطاي إن الاقتصاد التركي حقق التوازن في العام الماضي وسيبدأ نهضة جديدة في 2020، مؤكدا أن بلاده ستصنع طائراتها الحربية بطيار ومن دون طيار، وبمزايا تنافس مقاتلات "أف 35" الأميركية.

وفي أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مذكرتي تفاهم مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج، تتعلق الأولى بالتعاون الأمني والعسكري، والثانية بتحديد مناطق الصلاحية البحرية.

وعقدت الجامعة العربية أمس اجتماعا طارئا على مستوى السفراء، أسفر عن قرار يطالب بمنع "التدخلات الخارجية في ليبيا"، وباعتبار اتفاق الصخيرات الضمانة الوحيدة لضمان الاستقرار في ليبيا.

وردت الخارجية التركية اليوم بالقول إن الجامعة العربية بقيت صامتة في مواجهة هجمات قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر المدعومة من قوى خارجية على طرابلس، فضلا عن أنها لم تدعم الشرعية الدولية.

كما اعتبر المندوب الليبي لدى الجامعة العربية أن الجامعة تكيل بمكيالين، وهدد بانسحاب بلاده منها.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة