عام خالٍ من الأحزاب والفساد.. أبرز أمنيات العراقيين في 2020

ساحة التحرير احتفلت بدخول العام الجديد بإطلاق الألعاب النارية (رويترز)
ساحة التحرير احتفلت بدخول العام الجديد بإطلاق الألعاب النارية (رويترز)
طه العاني-الجزيرة نت
 
تداول عراقيون وسم (#العراق_في_عام_2020) للتعبير عن معاناتهم ومطالبهم بالتغيير وإصلاح حال العراق، ونشر العشرات من المغردين والناشطين أمنيات للعام الجديد تركزت في أملهم بتحقيق عراق جديد خال من الفساد ومن الأحزاب، إلى جانب استذكار "شهداء العراق" الذين سقطوا خلال الاحتجاجات الأخيرة.
 
واحتفل العراقيون بدخول العام الجديد في ساحات التظاهر ولا سيما ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، رافعين أمنيات ومطالب بأن يشهد العراق تغييرا شاملا وإصلاحا في واقعه السياسي والأمني والخدمي.

بينما أعلن مسيحيو العراق -في وقت سابق- إلغاء الاحتفال برأس السنة، تعاطفا وإكراما لضحايا المظاهرات الشعبية في البلاد، وتضامنا مع المحتجين في ساحات التظاهر.

أبرز الأمنيات
وشارك تحت وسم (#العراق_في_عام_2020) عشرات العراقيين، من بينهم المغرد علي رياض الذي قال: "كل عام والعراق بألف خير، إن شاء الله سنة خير وأمان على الشعب العراقي وتحقيق التخلص من الطبقة الحاكمة الفاسدة".

أما المغرد "عراقي حر" فقال: "أنظر إلى دول العالم وهي تحتفل وتفرح وتعيش حياتها، وأنظر إلى بلادي -العراق- كيف هي مدمرة ويحكمها المتخلفون وتجار الحروب"، ويضيف متسائلا: "هل يأتي يوم نتخلص فيه من هؤلاء؟"، مؤكدا: "أننا خرجنا إلى الساحات ولن نرجع إلا باسترداد العراق إلينا".

كما شارك مغرد آخر داعم للمظاهرات الشعبية في البلاد، وكتب: "كل عام والعراق والعراقيون بخير وسلام، وإن شاء الله تحقيق مطالبنا..".
 

استذكار الشهداء
كما استذكر البعض شهداء العراق في أول يوم من العام الجديد، حيث قرر الشاب حمودي اللامي أن يكون أول منشور له في عام 2020 صورا لشهداء الثورة الشبابية التي تشهدها البلاد، وكتب: "يا رموز الثورة، يا من تفضلتم علينا بدمائكم، شكرا لكم من القلب".

أما الناشط علي الشمري فدعا المحتفلين بالعام الجديد للذهاب إلى مقابر الشهداء، وقال: "اذهبوا إلى مقابر الشهداء قبل احتفالكم لتشكروا من كان سبب فرحتكم".

وشارك المغرد أمجد محمد صورة لأطفال أحد ضحايا المظاهرات في محافظة ذي قار، معلقا عليها: "هكذا استُقبل العام الجديد 2020 في ذي قار.. أيتام شهيد جسر الزيتون علي صالح".
 

عام التغيير
وتمنى آخرون أن يكون 2020 عام التغيير والإصلاح في العراق، حيث كتبت المغردة رونق: "يا رب عام بلا أحزاب، بلا فساد، بلا شهداء، بلا جرحى، بلا فقر، بلا تهجير"، متمنيةً أن تكون الأيام القادمة "حافلة بالراحة والطمأنينة والسعادة لكل العراقيين".

كما شارك المغرد محمد صورا من احتفالات المتظاهرين في ساحة التحرير وسط بغداد، وقال: ساحة التحرير تتحدى أعداء الحياة والأفكار الظلامية، وتنير سماءها بالألوان والمفرقعات، مؤكدين استمرارهم في التظاهرات السلمية التي بدأت عام 2019.
 
ويشهد العراق احتجاجات شعبية واسعة منذ ثلاثة أشهر، رفع المتظاهرون فيها مطالب تهدف إلى الإصلاح وتغيير الفاسدين في الحكومة، ومع دخول العام الجديد لا يزال العراقيون مستمرون في احتجاجاتهم ومصرين على مطالبهم.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة