أنباء عن وفاة عالم نووي مصري في المغرب بظروف غامضة

العالم المصري كان في زيارة لمراكش للمشاركة في مؤتمر علمي (غيتي)
العالم المصري كان في زيارة لمراكش للمشاركة في مؤتمر علمي (غيتي)

أوردت مواقع إعلامية مغربية وأخرى مصرية نبأ وفاة عالم نووي مصري في مدينة مراكش المغربية في ظروف غامضة.

وذكرت تلك المواقع أن العالم أبو بكر عبد المنعم، وهو رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية في مصر، شعر بمغص حاد بعدما شرب كوبا من العصير أثناء إقامته في فندق بمنطقة أكدال في مراكش.

ووفقا لما نقلته المواقع المحلية، فقد أمرت النيابة العامة المغربية بتشريح جثمانه لتحديد سبب الوفاة، ومعرفة إن كانت هناك شبهة جريمة اغتيال أم أن الوفاة طبيعية.

وكان عبد المنعم في زيارة لمراكش للمشاركة في مؤتمر علمي، ويذكر أنه كان مكلفا في السابق بدراسة الآثار المحتملة للمفاعلات النووية في ديمونة بإسرائيل وبوشهر في إيران.

المصدر : الصحافة المصرية + الصحافة المغربية

حول هذه القصة

زهير حمداني-الجزيرة نت في مدينة كوزموبوليتية مثل العاصمة الماليزية كوالالمبور، لم يكن العالم الفلسطيني الشاب فادي البطش بعيدا عن أعين الموساد. اغتيل الراحل فجرا برصاصات غادرة طالت قبله التونسي محمد الزواري وقافلة من العلماء العرب منذ خمسينيات القرن الماضي، ضمن مخطط إسرائيلي لاغتيال العقول العربية مازال يلفه الغموض. واغتال مسلحان كانا على دراجة نارية البطش […]

دأب الموساد الإسرائيلي على تصفية علماء متخصصين في مجالات تهدد -بحسب النظرية الإسرائيلية- وجود إسرائيل، وفي مقدمتها التكنولوجيا النووية؛ وحظيت دول عربية بينها مصر بنصيب كبير من استهدافات الموساد.

حركت عائلات علماء إيرانيين اغتيلوا قبل عامين دعاوى قضائية ضد الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل بتهمة قتلهم، حسب ما نقلت صحيفة ديلي إكسبريس البريطانية. وتتحدث إيران عن حملة سرية لتخريب برنامجها النووي. ونفت الولايات المتحدة وبريطانيا اتهامات إيران، لكن إسرائيل لم تعلق عليها.

اتهم وزير الاستخبارات الإيراني وكالات مخابرات ألمانية وفرنسية الجمعة بالضلوع في اغتيال علماء إيرانيين في المجال النووي، وذلك بينما تزداد وطأة العقوبات الأوروبية التي فرضت على البرنامج النووي لطهران.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة