قوة أميركية تغلق طريقا شمالي العراق وبغداد تنفي

انتشار سابق للقوات الأميركية قرب الموصل (الأوروبية)
انتشار سابق للقوات الأميركية قرب الموصل (الأوروبية)
قال مصدر أمني عراقي اليوم السبت إن قوة عسكرية أميركية أغلقت الطريق الرابط بين مدينة الموصل بمحافظة نينوى (شمال البلاد) وقضاء الشرقاط شمالي محافظة صلاح الدين.

وأوضح الملازم في شرطة صلاح الدين نعمان الجبوري -لوكالة الأناضول- أن عربات عسكرية أميركية أغلقت الطريق لأسباب مجهولة.

وأضاف أن القوة الأميركية انسحبت لاحقا إلى قضاء مخمور بمحافظة نينوى بعد نحو ثلاث ساعات من إغلاق الطريق.

وتابع الجبوري أن القوات الأميركية لم يسبق لها أن أغلقت طرقا حيوية على مدى السنوات الأربع الماضية شمالي البلاد.

من جهته، نفى المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول -في بيان- قطع طريق الموصل شرقاط من قبل القوات الأميركية.

وأضاف رسول أن قائدَي العمليات في محافظتي صلاح الدين ونينوى أكدا عدم وجود أي قوة من التحالف الدولي أو قوة أميركية على الطريق الرابط بين محافظتي صلاح الدين ونينوى أو على الأرض.

وتابع بالقول "إن قطعاتنا (قواتنا) يمكن أن تقوم بعمليات دهم وتفتيش وملاحقة في تلك الأماكن".

والجمعة، قال مصدر في الشرطة العراقية إن نحو مئة شاحنة تحمل تعزيزات عسكرية ومعدات وعجلات، وصلت قاعدة عين الأسد بناحية البغدادي (في محافظة الأنبار غربي البلاد)، التي تتخذها القوات الأميركية قاعدة عسكرية لها.

وينتشر نحو خمسة آلاف جندي أميركي في العراق منذ تشكيل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة عام 2014 لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : وكالات