جونسون "يفضل الموت" على إرجاء البريكست

رئيس الوزراء البريطاني في أسكتلندا (رويترز)
رئيس الوزراء البريطاني في أسكتلندا (رويترز)

أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أنه يفضل "الموت داخل حفرة" على طلب إرجاء البريكست، مكررا أن على المملكة المتحدة أن تخرج من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر/تشرين الأول، ومجددا دعوته إلى انتخابات تشريعية مبكرة.

وكرر جونسون أمام عناصر بشرطة يوركشاير "علينا الخروج من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر/تشرين الأول" الموعد المقرر للبريكست. علما بأن النواب وافقوا على مشروع قانون يجبره على أن يطلب من بروكسل إرجاء موعد البريكست ثلاثة أشهر في حال عدم التوصل إلى اتفاق للخروج.

ويراهن رئيس الوزراء على انتخابات عامة يمكن أن تمنحه مجددا الغالبية التي خسرها برلمانيا، وقال بهذا الصدد "ليس هناك سوى طريق واحد بالنسبة إلى بلادنا" يتمثل في إجراء الانتخابات.

تصويت
وستقدم الحكومة مذكرة حول إجراء هذه الانتخابات على أن يصوت عليها مجلس العموم الاثنين قبيل تعليق أعماله، ويجب أن تحظى بموافقة ثلثي الأصوات لإقرارها. وهي المحاولة الثانية لجونسون للسير بانتخابات مبكرة بعدما رفض النواب الأربعاء مذكرة حكومية لإجراء الانتخابات منتصف أكتوبر/تشرين الأول.

لكن الظروف تغيرت مذاك، فحزب العمال المعارض قد يصوت تأييدا للانتخابات في حال أقر القانون الذي يفرض إرجاء البريكست، لأنه يسعى إلى تجنب الخروج من دون اتفاق.

وإضافة للصفعة التي تلقاها بالبرلمان، تبلغ جونسون أن شقيقه جو -الذي أيد بقاء المملكة المتحدة بالاتحاد الأوروبي خلال استفتاء 2016- استقال من الحكومة، مؤكدا عبر تويتر أنه يقدم "الولاء الوطني" على "الولاء العائلي".

وجو جونسون هو النائب 23 الذي ينسحب من الحزب المحافظ خلال ثلاثة أيام، في ضربة جديدة لرئيس الوزراء.

المصدر : الفرنسية