بهدف إنهاء الحرب.. واشنطن تعلن إجراء محادثات مع الحوثيين

يشهد اليمن للعام الخامس على التوالي حربا بين القوات الموالية للحكومة وبين مسلحي الحوثي (رويترز)
يشهد اليمن للعام الخامس على التوالي حربا بين القوات الموالية للحكومة وبين مسلحي الحوثي (رويترز)

أعلن مساعد وزير الخارجية الأميركي للشرق الأدنى ديفد شينكر خلال زيارة للسعودية أن واشنطن تجري محادثات مع الحوثيين بهدف إيجاد حل مقبول من الطرفين للنزاع اليمني.

وفي تصريحات للصحفيين أوضح شينكر أن واشنطن تجري محادثات مع الحوثيين في محاولة لإيجاد حل يرضي طرفي الصراع في اليمن، مؤكدا سعي الولايات المتحدة لإنهاء الحرب في البلاد.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية أفادت الأسبوع الماضي بأن الولايات المتحدة بصدد الإعداد لمحادثات مباشرة مع الحوثيين.

من جانبه، نفى محمد البخيتي عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي في حديثه للجزيرة إجراء الجماعة محادثات مع الجانب الأميركي.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تجري فيها أميركا اتصالاتها مع جماعة الحوثي، ففي ظل إدارة الرئيس السابق باراك أوباما أجرى مسؤولون أميركيون اتصالات مقتضبة مع الحوثيين في يونيو/حزيران 2015، لإقناعهم بالمشاركة في محادثات سلام ترعاها الأمم المتحدة في جنيف.

ويشهد اليمن للعام الخامس على التوالي حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثي المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يشن التحالف السعودي الإماراتي حربا في اليمن للتصدي للحوثيين، وأدى القتال إلى مصرع سبعين ألف شخص منذ بداية 2016، حسب تقديرات أممية منتصف يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات