دمار الإعصار "دوريان" يتكشف في الباهاما وتأهب بالساحل الأميركي

من آثار إعصار دوريان في جزر أباكو شمال الباهاما (غيتي)
من آثار إعصار دوريان في جزر أباكو شمال الباهاما (غيتي)

أعلنت هيئة الأرصاد الجوية الأميركية أن الإعصار دوريان -الذي اجتاح جزر الباهاما مخلفا دمارا كارثيا في الأرخبيل ويتجه الآن إلى السواحل الأميركية- اشتدت قوته ليبلغ الفئة الثالثة، تصاحبه رياح بلغت سرعتها 185 كلم/ساعة.

ونقلت صحيفة ميامي هيرالد عن وزير الصحة بجزر الباهاما دوان ساندس قوله إن الإعصار قتل عشرين شخصا على الأقل.

وما يزال عدد القتلى مرشحا للارتفاع، إذ لا يزال حجم الدمار والكارثة الإنسانية يتكشف، حيث أظهرت لقطات مصورة من الجو فوق جزر أباكو بشمال الباهاما دمارا واسع النطاق.

وقال رئيس الوزراء هوبرت مينيس خلال مؤتمر صحفي "نحن في خضم إحدى أكبر الأزمات الوطنية في تاريخ بلدنا. يمكننا أن نتوقع تسجيل مزيد من القتلى. هذه مجرد معلومات أولية".

وبحسب مينيس فإن نسبة الدمار في مدينة مارش هاربور، كبرى مدن أرخبيل أباكو، بلغت حوالي 60%.

ترقب لقدوم إعصار "دوريان" بسواحل تشارلستون في ساوث كارولاينا (وكالة الأناضول)

تأهب ومخاوف
وقال مارك لوكوك نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية -خلال مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين- إنه يتوقع أن يرتفع عدد القتلى بصورة كبيرة. 

وخلف الإعصار دمارا غير مسبوق بسبب سرعة الرياح العاتية التي رافقته والبطء الشديد في تقدمه، مما جعل المناطق التي اجتاحها تغرق في الفيضانات.

وتحسبا لما قد يخلفه الإعصار من كوارث في الولايات المتحدة، صدرت أوامر بإجلاء أكثر من 2.2 مليون شخص في فلوريدا وجورجيا كارولاينا الشمالية والجنوبية.

وتجنبت ولاية فلوريدا ضربة مباشرة من الإعصار، وقال الرئيس دونالد ترامب للصحفيين بالبيت الأبيض "حالفنا الحظ في فلوريدا بالتأكيد، والآن ليته يحالفنا في جورجيا وكارولاينا الشمالية والجنوبية".

المصدر : وكالات