براين هوك يخير إيران بين أمرين

هوك تعهد بمواصلة الضغط على إيران ومنعها من الحصول على الموارد المالية (الجزيرة)
هوك تعهد بمواصلة الضغط على إيران ومنعها من الحصول على الموارد المالية (الجزيرة)

قال المبعوث الأميركي الخاص بإيران براين هوك إن طهران تخطط لشن هجمات على المصالح الأميركية، وهو ما دفع واشنطن لتعزيز وجودها في منطقة الخليج.

واتهم إيران بالسعي لإقامة هلال للسيطرة على الشرق الأوسط "في العراق وسوريا ولبنان ودول أخرى"، وقال إن عليها أن تختار بين أمرين: انهيار الاقتصاد أو التصرف بمسؤولية.

واعتبر في حديث للجزيرة الأربعاء أن النظام الإيراني خارج عن القانون ويهدد مصالح دول عدة.

وتعهد المسؤول الأميركي بأن تواصل واشنطن الضغط الأقسى على طهران، مشددا في الوقت ذاته على أن الرئيس دونالد ترامب لا يسعى إلى تغيير النظام الإيراني.

وأضاف أن تاريخ إيران يقول إنها لا تعود إلى طاولة المفاوضات دون ضغوط اقتصادية أو عزلة دبلوماسية. وقال إن سياسة واشنطن تجاه إيران مناسبة إذ تمنعها من الحصول على الموارد المالية.

وقال المبعوث الأميركي "تسببنا بإضعاف قدرات إيران وكذلك مستوى الدعم لحلفائها"، واعتبر أن اللغة الدبلوماسية لا تنفع مع النظام الإيراني "المستمر في تشجيع العنف منذ 40 عاما".

وأوضح أن الإدارة الأميركية الحالية تريد اتفاقا جديدا مع إيران بدلا من ذلك الذي أبرم في عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.

وقال "لا نعتقد أن الاتفاق في عهد أوباما سيمنع إيران من الحصول على سلاح نووي".

وتزامنت تصريحات هوك مع إعلان وزارة الخزانة الأميركية عقوبات جديدة على شركات وناقلات نفطية إيرانية.

وفي وقت سابق قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن عقد لقاء مع الرئيس الإيراني في نيويورك أمر ممكن. وأضاف "إيران دولة تمتلك طاقات كبيرة ونحن لا نريد تغيير النظام فيها".

المصدر : الجزيرة