مسرحية وادعاءات ملفقة.. أول تعليق سعودي على حديث الحوثيين عن قتل وأسر أكثر من 2500 بنجران

تركي المالكي نفى جملة وتفصيلا رواية الحوثيين لمعركة نجران (الجزيرة)
تركي المالكي نفى جملة وتفصيلا رواية الحوثيين لمعركة نجران (الجزيرة)

وصف المتحدث باسم التحالف السعودي الإماراتي العقيد تركي المالكي إعلان جماعة الحوثي عن عملية عسكرية في جيزان أسرت خلالها قرابة ألفي جندي من قوات التحالف بالمسرحية.

وبشأن أسر جنود سعوديين في عملية بنجران، قال المالكي إن ادعاءات الحوثيين لا تستحق الرد، وإن ذلك يدخل في إطار حملة مضللة، على حد قوله.

وكان المالكي يتحدث في مؤتمر صحفي عرض خلاله صورا ومقاطع فيديو لما قال إنه استهداف قوات التحالف عناصر وعربات نقل أسلحة تابعة للحوثيين في جبهات القتال.

وأكد المالكي أن المليشيات الحوثية تعرضت في تلك العملية التي تحدثت عنها لخسائر كبيرة، حيث فقدت أكثر من 1500 عنصر، وأكثر من 250 عربة نقل أسلحة وإمدادات.

الرواية الحوثية
وكانت جماعة الحوثيين قد نشرت صورا للعملية التي قالت إن مقاتليها نفذوها في نجران بالسعودية، وأدت لمقتل وإصابة أكثر من 500، وأسر أكثر من ألفي عنصر بينهم أعداد كبيرة من قادة وضباط الجيش السعودي، بعد "سقوط ثلاثة ألوية عسكرية من قوات العدو بكامل عتادها العسكري ومعظم أفرادها وقادتها".

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع إن الجماعة شنت هجمات صاروخية على أهداف داخل السعودية في نجران وعسير وجازان ضمن المرحلة الأولى من العملية العسكرية التي أطلقوا عليها "نصر من الله".

وأوضح سريع أن العملية انطلقت في 25 أغسطس/آب الماضي، وسبقها رصد دقيق استمر شهورا قبل استدراج العدو لأكبر كمين نفذته الجماعة منذ اندلاع الحرب.

وأضاف أن قواتهم تمكنت أيضا من "تحرير 350 كيلومترا مربعا في المرحلة الأولى من العملية، بما فيها من مواقع ومعسكرات، وسقوط ثلاثة ألوية بعددها وعتادها في محور نجران السعودية".

المصدر : الجزيرة + وكالات