مقاتلات وطائرات مسيرة وسفن حربية.. أردوغان يعد بتطوير التصنيع العسكري التركي

أردوغان يشارك في حفل تشغيل السفينة الحربية التركية "قينالي أدا" بإسطنبول (الأناضول)
أردوغان يشارك في حفل تشغيل السفينة الحربية التركية "قينالي أدا" بإسطنبول (الأناضول)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده باتت أكثر تصميما على تطوير صناعاتها الدفاعية، وإنها ستعمل على تصنيع طائرة مقاتلة محلية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي بإسطنبول أمس الأحد خلال مشاركته في حفل إنزال السفينة "قينالي أدا" المصنعة محليا في إطار مشروع لتصنيع السفن الحربية.

وقال أردوغان "بما أنهم أيقظوا المارد النائم فليتحملوا العواقب، سنصنع مقاتلتنا المحلية كما طورنا أقمارنا الصناعية وطائراتنا المسيرة المزودة بالأسلحة، وما طرأ من تطورات بخصوص مشروع مقاتلات أف-35 الذي نحن شركاء فيه زاد عزيمتنا في تطوير صناعاتنا الدفاعية".

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت في الآونة الأخيرة استبعاد أنقرة من برنامج إنتاج مقاتلات أف-35 الأميركية ردا على شراء تركيا منظومة صواريخ أس-400 الروسية للدفاع الجوي.

وقال الرئيس التركي إن بلاده مصممة "على بلوغ أعلى المستويات بإمكانات محلية في تكنولوجيا المعدات البحرية والصواريخ والأنظمة الإلكترونية والمدافع البحرية".

وأوضح أن تركيا باتت واحدة من الدول العشر في العالم التي تصنع سفنها الحربية بإمكاناتها المحلية.

وأضاف أن ما يحدث في البحر المتوسط في الآونة الأخيرة أظهر لتركيا مدى أهمية تعزيز قواتها البحرية.

ورأى أردوغان أن بلاده قطعت شوطا كبيرا في الصناعات الدفاعية وقللت اعتمادها على الخارج في هذا المجال من نحو 80 إلى نحو 30%، وأشار إلى أن عدد مشاريع الصناعات الدفاعية في تركيا يصل إلى 700 مشروع.

وذكر الرئيس التركي أن حجم هذا القطاع بلغ ستين مليار دولار، وسيرتفع إلى 75 مليار دولار مع المشاريع التي ما زالت في مرحلة المناقصة.

وأشار إلى أن خمس شركات تركية تمكنت من دخول قائمة أكبر 100 شركة في العالم بمجال الدفاع، معربا عن أمله في زيادة هذا العدد.

المصدر : وكالة الأناضول