اتفاق أميركي أوروبي على دعم السلام بأفغانستان ومكافحة الإرهاب

بومبيو (يسار) التقى اليوم برئيس البرلمان الأوروبي ديفد ساسولي (رويترز)
بومبيو (يسار) التقى اليوم برئيس البرلمان الأوروبي ديفد ساسولي (رويترز)

أجرى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو سلسلة مباحثات في بروكسل مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي والأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ، وخلُصت المباحثات إلى اتفاق الجانبين الأميركي والأوروبي على مواصلة مكافحة الإرهاب ودعم السلام في أفغانستان.

وقال مراسل الجزيرة في بروكسل عياش دراجي إن الوزير بومبيو التقى أمس رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، ثم اجتمع اليوم مع الأمين العام لحلف الناتو، وبحث معه دعم جهود السلام في أفغانستان والمفاوضات وخطوات الانسحاب التدريجي للقوات الأجنبية في البلاد.

كما التقى الوزير الأميركي بعدد من المسؤولين الأوروبيين في بروكسل، ومن بينهم رئيس البرلمان الأوروبي ديفد ساسولي.

دعم الناتو
وقال الأمين العام لحلف الناتو في حسابه على تويتر إن الحلف يدعم بشكل كامل مساعي التوصل إلى سلام في أفغانستان.

وكان الناتو أنهى مهامه القتالية في أفغانستان في العام 2014، وسلم المسؤولية الأمنية للحكومة الأفغانية ولكنه لا يزال ينشر 16 ألف جندي على الأرض لتدريب القوات المحلية وتقديم المشورة لها.

وصرح المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد أمس في مقابلة تلفزيونية بأن مسودة الاتفاق بين واشنطن وحركة طالبان تقضي بأن تسحب أميركا 5000 جندي من خمس قواعد في أفغانستان خلال 135 يوما، ولكن المبعوث الأميركي ربط تنفيذ هذا الالتزام بوفاء طالبان ببنود الاتفاق، ومن أبرزها عدم سماح الحركة باستخدام الأراضي الأفغانية لمهاجمة أميركا أو أي دولة حليفة لها.

مسودة الاتفاق
وكان خليل زاد أطلع أمس الرئيس الأفغاني أشرف غني على مسودة الاتفاق بين أميركا وطالبان، إذ عقد الطرفان تسع جولات من التفاوض في العاصمة القطرية الدوحة منذ قرابة عام بغرض التوصل لاتفاق ينهي الحرب الدائرة في البلاد منذ 18 عاما.

لكن الاتفاق الوشيك بين أميركا وطالبان لا يعني وقفا دائما لإطلاق النار في أفغانستان، الذي سيبقى رهينا بمفاوضات بين القوى الأفغانية بما فيها طالبان وحكومة كابل، ستعقد في غضون أسابيع في السويد.

وفي سياق متصل، قال مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى أفغانستان زامير كابولوف إن روسيا وعددا من الدول الأخرى ستكون ضامنة للاتفاق المحتمل بين الولايات المتحدة وحركة طالبان. وأضاف كابولوف في تصريحات لوكالة إنترفاكس الروسية أنه من السابق لأوانه الحديث عن وجود اتفاق بين الجانبين، إذ لم يؤكد أحد على هذا الاتفاق رسميا، ولم يتم تحديد موعد التوقيع عليه، وفق تعبيره.

المصدر : الجزيرة + وكالات