عـاجـل: أ.ف.ب: رئيس مجلس العموم البريطاني يرفض إجراء تصويت جديد على اتفاق بريكست

لبنان.. مظاهرات وقطع طرق بعدة مدن احتجاجا على الفساد وتردي الاقتصاد

المتظاهرون في ساحة الشهداء ببيروت (الأناضول)
المتظاهرون في ساحة الشهداء ببيروت (الأناضول)

قطع مئات المتظاهرين اللبنانيين عددا من شوارع العاصمة بيروت بالإطارات المشتعلة والحواجز، وخرجت مظاهرات أخرى في عدة مدن احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد.

واحتشد مئات المتظاهرين في وسط بيروت قرب مقر الحكومة، رافعين لافتات تندد بالطبقة السياسية الحاكمة في لبنان وتطالب بمكافحة الفساد واتخاذ خطوات إصلاحية.

وتحدث بعض المتظاهرين لمراسلي الوكالات عن مطلب تشكيل حكومة كفاءات وإلغاء نظام المحاصصة في البلاد.

وجرت مناوشات محدودة أمام مقر الحكومة حين حاول متظاهرون تخطي حواجز شرطة مكافحة الشغب التي صدهم عناصرها بالدروع والهراوات، كما أحرق المتظاهرون إطارات سيارات لقطع الشوارع الرئيسية.

وفي الوقت نفسه، نظم عشرات الشبان في طرابلس (شمال) مسيرة جابت شوارع المدينة، مرددين هتافات مناهضة لسياسة الحكومة الاقتصادية، كما طالبوا بإسقاطها.

كما تظاهر العشرات في مدينة صيدا جنوبي لبنان، وفي منطقة سعد نايل بالبقاع الأوسط، وفي قضاء بعلبك شمال شرقي لبنان، حيث تم قطع بعض الطرق.

أما في قضاء الهرمل بأقصى الشمال الشرقي، فقد اعتصم العشرات أمام سرايا الهرمل الحكومي، رافعين شعارات تندد بالفساد.

وتأتي هذه التحركات بعد دعوات أطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يشهد الاقتصاد اللبناني تراجعا حادا، مما دفع البرلمان لإقرار ميزانية تقشفية سعيا للحد من العجز العام.

وازدادت المخاوف في الأيام الأخيرة من احتمال مراجعة سعر الصرف الثابت لليرة اللبنانية، إذ ذكرت وسائل إعلام أن المصارف ومكاتب الصرافة حدت من بيع الدولار خشية تراجع احتياطي العملات الأجنبية، حتى بات من الصعب سحب مبالغ بالدولار من آلات الصرف الآلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات