بعد اعتقال طالب سوداني.. الخارجية السودانية تستدعي السفير المصري ومظاهرات بالخرطوم

مظاهرة خرجت أمس بالخرطوم للمطالبة بحرية الطالب وليد عبد الرحمن حسن (مواقع التواصل)
مظاهرة خرجت أمس بالخرطوم للمطالبة بحرية الطالب وليد عبد الرحمن حسن (مواقع التواصل)

استدعت الخارجية السودانية السفير المصري بالخرطوم احتجاجا على اعتقال السلطات المصرية طالبا سودانيا بتهمة التظاهر ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وتواصلت الاحتجاجات في الخرطوم المطالبة بحرية الطالب المعتقل.

وأفاد مراسل الجزيرة في الخرطوم بأن الخارجية السودانية استدعت السفير المصري على خلفية اعتقال السلطات المصرية الطالب السوداني وليد عبد الرحمن حسن في القاهرة، الذي أظهره الإعلام المصري في اعترافات مسجلة بأنه جاء من السودان قبل أسبوعين ممثلا لخلايا إسلامية تسعى لنشر الفوضى.

في هذه الأثناء، نظم المئات وقفة احتجاجية أمام مقر السفارة المصرية بالخرطوم، وحملوا الأعلام الوطنية واللافتات التي تطالب بإطلاق سراح الطالب فورا.

وكان تجمع المهنيين السودانيين قد أصدر بيانا أمس وصف فيه طريقة عرض الطالب السوداني في الإعلام المصري بغير الأخلاقـية، مشددا على ضمان عدم تعرضه للإكراه والتعذيب، وتمكينه من الاتصال بأسرته وانتداب محام لحضور التحقيقات معه.  

والخميس، نفت أسرة الطالب في بيان صحة ما تردد بحق نجلها، مؤكدة أنه يدرس بالقاهرة وليست له أي انتماءات سياسية، وطالبت الأسرة وزارة الخارجية السودانية بالتدخل لإنقاذه.

وفي اليوم نفسه، أعلنت النيابة المصرية التحقيق مع ألف شخص بينهم عناصر أجنبية، على خلفية مظاهرات ضد السيسي خرجت في خمس مدن، الأمر الذي انتقدته المفوضية الأممية السامية لحقوق الإنسان.

المصدر : الجزيرة + وكالات