الانتشار الأمني المكثف يمنع مظاهرات ليلية بالقاهرة

النظام المصري حوّل قلب القاهرة إلى ثكنة عسكرية لمنع أي تظاهرات (الجزيرة)
النظام المصري حوّل قلب القاهرة إلى ثكنة عسكرية لمنع أي تظاهرات (الجزيرة)

أظهرت صور تداولها ناشطون، وجودا أمنيا مكثفا بميدان رمسيس وسط العاصمة المصرية القاهرة، وسط انتشار واسع لسيارات الشرطة بصافراتها المستمرة، وذلك تزامنًا مع دعوات التظاهر التي أطلقها المقاول والفنان المصري محمد علي.

وكان ميدان رمسيس قد شهد مظاهرة ليلية دعا خلالها المتظاهرون إلى رحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

في هذه الأثناء، تواصلت المظاهرات خارج مصر للمطالبة برحيل السيسي، حيث نظم عدد من أبناء الجالية المصرية في إيطاليا وقفة احتجاجية في وسط مدينة ميلانو.

وردد المشاركون في الوقفة شعارات تطالب برحيل السيسي، كما شهدت مدينة سيدني الأسترالية ومانشستر البريطانية مظاهرات أخرى.

وكان رجل الأعمال المصري والفنان محمد علي، دعا المصريين في تسجيل مصور جديد له أمس السبت، إلى الخروج في مظاهرات عقب مباراة النادي الأهلي مساء أمس.

وأكد علي أن السيسي حوّل شوارع مصر إلى ثكنات عسكرية خشية اندلاع ثورة، وأن نظامه اعتقل العشرات من أصدقائه والعاملين معه في مشاريعه.

من ناحية أخرى، أعربت المرشحة الرئاسية الأميركية عن الحزب الديمقراطي السيناتورة إليزابيث وارين عن مساندتها للمتظاهرين في مصر الذين يكافحون للحصول على مستقبل أفضل.

وقالت وارين -في تغريدة على تويتر- إنه يجب التوضيح بشكل لا لبس فيه أن العنف والقمع من الردود غير المقبولة على أولئك الذين يسعون للتعبير عن رأيهم، أو إحداث تغيير سياسي.

المصدر : الجزيرة