نجران وجازان وعسير.. تعرف على خريطة المناطق الملتهبة بين اليمن والسعودية

استهدف الحوثيون خلال السنوات الأربع الماضية معظم المعسكرات السعودية، إضافة إلى مطارات في نجران وجازان وعسير، بصواريخ باليستية متوسطة المدى.

نتعرف في التقرير التالي على المناطق الساخنة التي تشهد اشتباكات وقصفا متبادلا على الحدود السعودية اليمنية.

تبلغ المساحة الملتهبة بين الحدود اليمنية السعودية على طول الشريط الحدودي بين البلدين نحو 400 كيلومتر، تمتد من صعدة مرورا بمحافظة الجوف وحجة.

يبلغ عدد مديريات محافظة صعدة 12 مديرية، تقع تسع منها على الحدود مع نجران وجازان وعسير.

تمتد سيطرة الحوثيين في نجران قرابة 14 كيلومتر باتجاه السلاسل الجبلية المطلة على مدينة نجران، ولا سيما سلسلة جبال الشرفة والشبكة والسديس، وجميعها تطل على المدينة وتبعد عنها نحو عشرة كيلومترات.

أما مساحة نجران فتقدر بنحو 360 ألف كيلومتر مربع، وعدد سكانها قرابة ستمئة ألف نسمة.

تحتوي مدينة نجران على مدينة صناعية كبيرة استهدفها الحوثيون أكثر من مرة، كما تضم أكثر من 38 مصنعا، أما مطار نجران فقد أصبح خارج الخدمة جراء استهدافه من قبل الحوثيين.

وفي جازان يتوغل الحوثيون قرابة أربعين كيلومترا، ويسيطرون على عشرات المواقع العسكرية المطلة على عاصمة جازان التي تبعد عنهم ثلاثين كيلومترا.

وتعتبر جازان من أهم المدن الصناعية التي توقفت الاستثمارات فيها بعد استهدافها، كما استهدف الحوثيون خزانات أرامكوا ومشروع مصفاة جازان وميناء جازان ثالث أهم ميناء في المملكة.

أما مساحة عسير فتقدر بأكثر من 11 ألف كيلومتر مربع، ويقدر عدد سكانها بنحو 1.6 مليون نسمة، وفيها يتوغل الحوثيون نحو عشرة كيلومترات وصولا إلى مدينة الربوعة، ويوجد في عسير قاعدة الملك خالد الجوية ومطار أبها اللذين يتعرضان للقصف بشكل مستمر من قبل الحوثيين.

المصدر : الجزيرة