عـاجـل: جمعية المصارف في لبنان: المصارف ستبقى مقفلة يوم الثلاثاء في انتظار استتباب الأوضاع في البلاد

وصفوا استمرار اعتقالها بالفضيحة.. خبراء حقوقيون يدعون السعودية للإفراج عن الهذلول

مر على اعتقال لجين الهذلول 500 يوم (رويترز)
مر على اعتقال لجين الهذلول 500 يوم (رويترز)

حث خبراء حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة السلطات السعودية على الإفراج عن الناشطة لجين الهذلول، التي مر على اعتقالها 500 يوم وشكل سجنها بدايةَ حملة "شرسة" شنتها السلطات السعودية على المدافعات عن حقوق النساء، وفق تعبيرهم.

وقال الخبراء إن التهم الموجهة للهذلول بالسعي لتقويض أمن الدولة كيدية، مبرزين جهود الهذلول التي أسهمت في تمكين المرأة من الحق في سياقة السيارات.

ووصف الخبراء استمرار اعتقال الهذلول بـ"الفضيحة" لأنها طالبت بتغيير بعض القوانين التي لجأت السلطات السعودية نفسُها لتغييرها.

وأضاف الخبراء أن المكاسب الحقوقية التي تحققت للمرأة في السعودية يجب ألا تحول بين المجتمع الدولي ومتابعتِه المشكلات الحقوقية القائمة في المملكة.

ووجه الخبراء نداء عاجلا للإفراج عن الهذلول وكل معتقلي الرأي في السعودية، وفتح تحقيق لمعرفة ما إذا كانت الهذلول تعرضت للتعذيب خلال اعتقالها.

وكانت أسرة الناشطة السعودية لجين الهذلول قالت في أغسطس/آب الماضي إن ابنتها رفضت عرضا بالإفراج عنها مقابل بيان مصور بالفيديو تنفي فيه تقارير عن تعرضها للتعذيب أثناء احتجازها.

وقال وليد الهذلول شقيق لجين (30 عاما) على صفحته على تويتر إنها وافقت في البداية على توقيع وثيقة تنفي فيها تعرضها للتعذيب والتحرش. والتزمت أسرتها الصمت في الآونة الأخيرة على أمل حل القضية في سرية.

لكن وليد أضاف أن أمن الدولة طلب منها في مقابلة أخيرا تسجيل النفي بفيديو في إطار اتفاق الإفراج عنها، وقال وليد في تغريدة إن الظهور في فيديو بأن لجين لم تتعرض لأي تعذيب مطلب غير واقعي، وقالت أسرة لجين إنها رفضت هذا العرض.

ومثلت بعض الناشطات أمام المحكمة هذا العام باتهامات متعلقة بالعمل في الدفاع عن حقوق الإنسان والاتصال بصحفيين ودبلوماسيين أجانب، لكن الجلسات لم تعقد منذ أشهر.

وأثارت القضية انتقادات دولية وغضبا في العواصم الأوروبية والكونغرس الأميركي خاصة بعد مقتل الصحفي جمال خاشقجي على يد سعوديين داخل قنصلية المملكة في إسطنبول في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة