بالفرنسية والعربية.. وقفة بباريس تطالب برحيل السيسي

الناشطون تحدثوا عن الانتهاكات والتجاوزات التي يمارسها السيسي (الجزيرة نت)
الناشطون تحدثوا عن الانتهاكات والتجاوزات التي يمارسها السيسي (الجزيرة نت)

ناريمان عثمان–باريس

تضامنا مع الاحتجاجات في مصر ضد نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، نظم مصريون وقفة في ساحة تروكاديرو بالعاصمة الفرنسية باريس مساء السبت رفعوا فيها لافتات تطالب السيسي بالرحيل.

وألقى ناشطون كلمات بالفرنسية والعربية تحدثوا فيها عن الانتهاكات والتجاوزات التي يمارسها السيسي.

وفي حديث للجزيرة نت لفت محمد رمضان نائب مدير منظمة إعلاميون حول العالم إلى قمع الحريات الصحفية وحرية التعبير في مصر، قائلا إن أكثر من ألفي شخص اعتقلوا خلال الأسبوع الأخير على خلفية المظاهرات يوم الجمعة الماضي.

وتحدث عن التضييق على وسائل الإعلام ومنعها من إيصال الأصوات المعارضة والاحتجاجات في الشارع.

وقال إن "أكثر من 60% من الشعب المصري يعانون من الفقر، في حين أن السيسي يبدد أموال الشعب ببناء القصور لنفسه".

وأضاف أن السيسي يسعى لتضليل الرأي العام العالمي فيما يخص وضع حقوق الإنسان في مصر.

أما أحمد شكري حسن، وهو أحد المشاركين في الوقفة، فقال "نحن هنا اليوم لنقول للسيسي ارحل وكفى عمالة وتجويعا للشعب المصري وأحكاما جائرة واعتقالات بحق المعارضين وتعذيبهم حتى الموت، واختفاءات قسرية".

وتضمنت لافتات المتظاهرين صورا لصحفيين فارقوا الحياة وآخرين مغيبين في السجون بسبب مواقفهم من النظام.

المصدر : الجزيرة