عـاجـل: البنتاغون: بصدد إعداد استثناء كي لا تتأثر مبيعات الأسلحة بين أنقرة وواشنطن إثر العقوبات المفروضة على تركيا

الحوثيون يعلنون عن عملية عسكرية كبيرة بنجران.. أُسر فيها مئات السعوديين

وأعلن المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع أنه تم خلال عملية "نصر من الله" قتل وأسر الآلاف، بينهم مئات السعوديين من الجنود والضباط.

وأوضح المتحدث باسم الحوثيين أن العملية استمرت عدة أشهر، ومكنت من إسقاط "ثلاثة ألوية عسكرية من قوات العدو بكامل عتادها العسكري ومعظم أفرادها وقادتها"، مشيرا إلى أنه قتل وأصيب المئات منهم، وأسر الآلاف بينهم أعداد كبيرة من قادة وضباط الجيش السعودي.

وأضاف أن مقاتليه تمكنوا أيضا من اغتنام كميات كبيرة من الأسلحة تضم مئات الآليات والمدرعات.

تفاصيل
وبشأن تفاصيل العملية العسكرية، قالت الجماعة في بيان عسكري إنها "أكبر عملية استدراج عسكري لقوات العدو منذ بدء العدوان على بلدنا".

وأوضح البيان أنه بعد مرور 72 ساعة فقط من بدء العملية، قامت قواتهم "بإطباق الحصار على العدوّ بشكل كامل".

وأضاف البيان أن عدة وحدات متخصصة تابعة للجماعة شاركت في "العملية الكبرى" بمهامّ مختلفة وضمن نطاقات جغرافية أوسع، في إطار دعم وإسناد العملية العسكرية، وعلى رأس تلك الوحدات القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير، إضافة إلى قوات الدفاع الجوي والقوات البرية بوحداتها المختلفة.

وتعهدت الجماعة بالعمل بعد "استسلام الآلاف من قوات العدو على تأمينهم من الغارات الانتقامية لطيران العدوان الحربي الذي استهدف الأسرى بعشرات الغارات".

ولم يرد المتحدث باسم التحالف السعودي الإماراتي -الذي يحارب الحوثيين في اليمن منذ أربع سنوات- على ما ورد في بيان الحوثيين.

نفي حوثي
من ناحية أخرى، نفى مسؤولون حوثيون صحة أنباء عن وقف إطلاق نار جزئي من طرف السعودية، وشددوا على ضرورة وقف شامل "للعدوان"، متهمين السعودية بعدم الجدية.

وقال محمد علي الحوثي عضو المجلس السياسي الأعلى في جماعة الحوثي إنه لا صحة لأي تسريبات بشأن وقف إطلاق نار جزئي من طرف السعودية.

وأكد محمد علي أن التسريبات التي تناولتها بعض الصحف الأميركية عن اتفاق مع السعودية لوقف القصف على أربع مناطق، لا تقف خلفها جهة رسمية.

وأشار إلى أن مبادرة مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين، تنص على الوقف الكامل لما وصفه بالعدوان، مع رفع الحصار عن اليمن.

من جهته، قال عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي حزام الأسد -في مقابلة مع الجزيرة- إن السعودية لا تتحلى بأي جدية، ولا سيما خلال الفترة الراهنة.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية قد ذكرت أن السعودية وافقت على وقف جزئي لإطلاق النار في اليمن. ونقلت عن مصادر قولها إن هذا الإجراء يأتي ردا على إعلان الحوثيين قبل أيام وقفَ هجماتهم على السعودية.

وأضافت الصحيفة أنه على الرغم من أن الحوثيين أطلقوا صاروخين على السعودية خلال الأسبوع الجاري، فإن القادة السعوديين رأوا أن الهجوم ليس بالخطورة التي تقوض الجهود الجديدة لوقف إطلاق النار.

وأشارت إلى أن الرياض وافقت على وقفٍ محدود لإطلاق النار في أربع مناطق، منها العاصمة صنعاء؛ ورجحت أن يسعى السعوديون إلى توسيع الهدنة إذا نجح هذا الأمر، لتشمل أجزاء أخرى من اليمن.

المصدر : الجزيرة