أسرى سابقون.. الاحتلال يعيد اعتقال قيادات محلية بحماس في الخليل

الاحتلال دأب على اعتقال أسرى سابقين بدعاوى مختلفة (رويترز-أرشيف)
الاحتلال دأب على اعتقال أسرى سابقين بدعاوى مختلفة (رويترز-أرشيف)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية حملة اعتقالات واسعة طالت قيادات محلية من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بمنطقة الخليل.

وقال مراسل الجزيرة نت إن مصادر في حركة "حماس" أكدت أن الاعتقالات طالت كلا من المعلم والأسير السابق توفيق عبد الفتاح الحروب من بلدة دير سامت غرب الخليل، والأسير المحرر عايد محمد دودين من بلدة دورا بعد مداهمة منزليهما في ساعة مبكرة من فجر اليوم السبت.

ووفق تلك المصادر، طالت الاعتقالات أيضا الأسير المحرر إسماعيل النطاح من بلدة إذنا غرب الخليل، والأسير المحرر فادي غنيمات من بلدة صوريف.

وكانت قوة إسرائيلية خاصة متنكرة بسيارة مدنية فلسطينية اعتقلت عصر أمس الجمعة الأسير المحرر محمد يوسف الحروب في الطريق الواصل بين بلدة دورا ومدينة الخليل.

كما اختطفت قوة أخرى خاصة الأسير المحرر أحمد ذيب الحروب، وعز قاسم الحروب من بلدة دير سامت.

وأكد القيادي في "حماس" عبد الحكيم حنيني أن حملة الاعتقالات عبر استخدام الوحدات الخاصة "هي محاولة من جيش الاحتلال لإرهاب أبناء شعبنا عن مواصلة دورهم الوطني في الدفاع عن أرضهم ومقدساتهم".

وأضاف حنيني في بيان أن ممارسات الاحتلال لن تنجح في إيقاف دفاع الفلسطينيين عن المقدسات وحرية الأرض والإنسان.

المصدر : الجزيرة