مقتل مجندين في هجوم بسيناء.. والسيسي يعلق عبر تويتر

قوات من الجيش المصري في شمال سيناء (رويترز-أرشيف)
قوات من الجيش المصري في شمال سيناء (رويترز-أرشيف)

سقط قتلى من القوات المصرية في هجوم على نقطة أمنية في مدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء يوم الجمعة.

ولم تصدر السلطات على الفور بيانا لتوضيح ملابسات الهجوم وعدد القتلى والجرحى. لكن وكالة الأنباء الألمانية نقلت عن مصدر أمني قوله إن الهجوم الذي استهدف النقطة المعروفة بـ"كمين تفاحة"، أودى بحياة ثلاثة جنود ومدني، وأدى لإصابة أربعة جنود آخرين.

وأضاف المصدر أن طائرات حربية مصرية قتلت 15 مسلحا من منفذي الهجوم.

من جهته، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم، وقال إنه أسفر عن مقتل 15 عسكريا بينهم ضابط.

وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم إن مقاتليه اشتبكوا مع الجنود بمختلف أنواع الأسلحة وتمكنوا من الإجهاز عليهم جميعا.

وجاء الهجوم في ظل استنفار أمني في أنحاء مصر لمواجهة دعوات التظاهر ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي فيما سميت "جمعة الخلاص".

وأشار السيسي إلى الهجوم في تغريدات عبر حسابه على تويتر مساء اليوم، قال فيها "اليوم نال الإرهاب الغاشم عددا من أبنائنا الأبرار".

وأضاف أن "سرطان الإرهاب لا زال يحاول خطف هذا الوطن ولكننا صامدون، نحاربه بكل ما أوتينا من قوة وإيمان، وإنا لمنتصرون بإذن الله ثم بفضل جيش مصر... الذي كان ولا زال العقبة التي يتحطم عليها مطامع وأفكار أصحاب النفوس الخبيثة".

وتابع قائلا إن "معركتنا مع الإرهاب لم ولن تنتهي بدون إرادة شعبية عازمة على القضاء عليه بشتى أنواعه، سواء كان إرهاب العقول أو الأنفس، ولذلك أود أن تكون غاية أمتنا هي القضاء على هذا الإرهاب".

وفي وقت سابق، أصدر الجيش المصري بيانا نقله التلفزيون الرسمي أعلن فيه القضاء على 118 مسلحا ومقتل وإصابة ضابط وتسعة جنود في شمال سيناء ووسطها خلال مدة زمنية لم يحددها.

المصدر : الجزيرة + وكالات