اجتماع روحاني وترامب.. أيهما عرض وأيهما رفض؟

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الجمعة إن الولايات المتحدة عرضت رفع جميع العقوبات المفروضة على طهران مقابل إجراء محادثات، في حين نفى الرئيس الأميركي دونالد ترامب ذلك، وقال إنه رفض عرض إيران رفع العقوبات مقابل عقد اجتماع.

وأورد الموقع الإلكتروني الرسمي للرئيس الإيراني هذا التصريح لدى عودة روحاني من اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إلى طهران.

وأضاف أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون ورئيس فرنسا إيمانويل ماكرون كانوا في نيويورك وأصروا جميعا على عقد هذا الاجتماع، وأن الولايات المتحدة قالت إنها "سترفع العقوبات".

ونقل الموقع عن روحاني قوله إن "العقوبات التي سترفع ستكون محل نقاش، وقد قالوا بوضوح إنهم سيرفعون جميع العقوبات".

وأضاف الرئيس الإيراني أن "هذه الخطوة لم تجرِ بطريقة مقبولة، مما يعني أنه في ظل مناخ العقوبات واستمرار العقوبات والأجواء المسمومة لسياسة الضغوط القصوى فإننا حتى لو أردنا التفاوض مع الأميركيين في إطار خمسة زائد واحد فإنه لا يمكن التكهن بالنتيجة النهائية لهذه المفاوضات".

من جهته، قال الرئيس الأميركي إنه رفض طلب طهران رفع العقوبات مقابل إجراء المحادثات، وغرد ترامب على موقع تويتر بقوله "لقد أرادت إيران أن أرفع العقوبات المفروضة عليها من أجل الاجتماع فقلت: بالطبع لا".

المصدر : رويترز