عقب هجمات أرامكو.. جنود أميركيون وصواريخ باتريوت إلى السعودية

سيكون هذا أول انتشار من نوعه منذ 2003 حين انسحبت القوات الأميركية من السعودية (رويترز)
سيكون هذا أول انتشار من نوعه منذ 2003 حين انسحبت القوات الأميركية من السعودية (رويترز)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أمس الخميس أنها سترسل 200 جندي وصواريخ باتريوت إلى السعودية للمساعدة في الدفاع عن المملكة، عقب الهجمات التي استهدفت الشهر الماضي منشآت نفطية فيها، وحمّلت واشنطن إيران المسؤولية عنها.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان إنّ "هذا الانتشار سيعزّز الدفاع الجوي والصاروخي للمملكة عن البنية التحتية العسكرية والمدنية الحيوية".

وأضاف "من المهم الإشارة إلى أن هذه التدابير تُظهر التزامنا تجاه شركائنا الإقليميين وتجاه أمن الشرق الأوسط واستقراره".

بدوره أعلن وزير الدفاع مارك إسبر أن المعدات تشمل بطارية باتريوت واحدة، وأربعة أنظمة رادار، وما يقارب 200 من أفراد الدعم العسكري.

وتشهد العلاقات بين طهران وواشنطن تدهورًا منذ أن قرر ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران والدول الكبرى، وإعادة فرضه عقوبات على الجمهورية الإسلامية.

وسيكون هذا أول انتشار من نوعه منذ العام 2003 حين انسحبت القوات الأميركية من السعودية بعدما ظلّت في المملكة 12 عاما، أي منذ احتلال القوات العراقية للكويت ولغاية غزو العراق عام 2003.

يذكر أن الولايات المتحدة أعلنت الجمعة الماضية عزمها إرسال تعزيزات عسكرية إلى الخليج بعد الهجمات على أرامكو، في قرارٍ سارعت الرياض إلى الترحيب به.

المصدر : وكالات