عـاجـل: وليد جنبلاط: في هذا الظرف الاستثنائي فقط الحوار هو الأساس مهما كان الثمن

في "جمعة الخلاص".. النظام يحول القاهرة لثكنة عسكرية ويفتح الميادين لمؤيديه

مؤيدون للسيسي يتظاهرون شرقي القاهرة تحت حماية الشرطة والجيش (رويترز)
مؤيدون للسيسي يتظاهرون شرقي القاهرة تحت حماية الشرطة والجيش (رويترز)

أغلقت قوات الأمن المصرية مداخل ميدان التحرير وسط القاهرة، واتخذت إجراءات مشددة في أنحاء البلاد لمنع خروج مظاهرات تطالب برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي فيما سمي "جمعة الخلاص".

وأظهرت صور من تطبيق خرائط غوغل إغلاق جميع الشوارع والطرق والجسور المؤدية لميدان التحرير، وأبرزها جسر السادس من أكتوبر وجسر قصر النيل.

كما أظهرت هذه الصور أيضا إغلاق شوارع عدة في حي مدينة نصر شرق القاهرة، حيث احتشد مؤيدون للسيسي في منطقة النصب التذكاري تحت حماية قوات من الجيش والشرطة، وقالت وكالة الأنباء الرسمية إن كثيرا منهم توافدوا من خارج القاهرة.

وأعلنت هيئة مترو الأنفاق المصرية إغلاق محطات الأوبرا والسادات وعبد الناصر وعرابي وسط القاهرة للصيانة.

في المقابل، خرجت مظاهرات متفرقة للمطالبة برحيل السيسي، استجابة لدعوة أطلقها رجل الأعمال والممثل المصري محمد علي، وتصدت قوات الأمن للمتظاهرين في عدة مواقع.

وتظاهر مصريون في ضاحية حلوان جنوبي القاهرة مساء اليوم، وهتفوا "قول ما تخافش، السيسي لازم يمشي".

وفي منطقة الوراق بمحافظة الجيزة، خرجت مظاهرة عقب صلاة الجمعة، وردد المتظاهرون هتافات تطالب برحيل السيسي، ورفعوا شعارات تندد بتردي الأوضاع المعيشية في البلاد وتفشي الفساد.

وفي الأقصر جنوب مصر، انطلقت في شوارع المدينة وأزقتها مظاهرات تطالب الرئيس المصري بالتنحي، وردد المتظاهرون شعارات ثورة يناير، مؤكدين تمسكهم بالحرية ورفض كل أشكال القمع.

وفي مدينة قوص بمحافظة قنا المصرية، خرجت مظاهرة جابت شوارع المدينة وطالبت برحيل السيسي، وقد أطلق المشاركون فيها هتافات تستنكر الأوضاع التي آلت إليها البلاد وتدعو إلى إسقاط النظام.

كما مزق متظاهرون في المحافظة صور الرئيس المصري ونددوا بإدارته للدولة وانتشار الفساد وسط تردي أوضاع المواطنين المعيشية.

المصدر : الجزيرة