عـاجـل: وكالة إيرنا: إيران تدعو الأمم المتحدة للمشاركة في التحقيق بالهجوم على ناقلة نفط إيرانية قبالة السعودية

أوكرانيا بعد "المحادثة".. صدمة واسعة وتبرير خجول

الرئيس الأوكراني زيلينسكي (يسار) بدأ عهده بأزمة سياسية بسبب علاقته بترامب (رويترز)
الرئيس الأوكراني زيلينسكي (يسار) بدأ عهده بأزمة سياسية بسبب علاقته بترامب (رويترز)
صفوان جولاق-كييف
صفعة قوية تعرض لها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بعد نشر تفاصيل محادثة هاتفية جمعته مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 25 تموز/يوليو الماضي.
لم تفتح المحادثة نار الاتهامات على ترامب في واشنطن فحسب، بل أشعلت غضبا في كييف لم يتوقعه الرئيس الجديد، الذي ظل حتى وقت قريب متباهيا بشعبيته وحجم تأييده.
"العار" صفة منحها الكثيرون لما حدث في وسائل الإعلام ومواقع التواصل، لأنهم رأوا في استجابة زيلينسكي لدعوة ترامب إلى التحقيق مع ابن منافسه جو بايدن انصياعا للإدارة الأميركية الحالية.
وكان زيلينسكي، بحسب تفاصيل المحادثة، قد قال لترامب "بما أننا فزنا بالأغلبية المطلقة في برلماننا، فإن المدعي العام المقبل سيكون 100% رجلي، ومرشحي هو أو هي سينظر في القضية".
 زيلينسكي بدأ مسلسل أزماته الداخلية سريعا بعد توليه الحكم في أوكرانيا (الأوروبية)
يستحق الإقالة
الرئيس الأوكراني قوبل بحملة شرسة من قبل معارضيه، فقد كتب النائب فولوديمير أرييف المقرب من الرئيس السابق بيترو بوروشينكو على فيسبوك "ترامب وضع زيلينسكي في موقف سيئ جدا". 
وتابع موضحا "الرئيس الأوكراني وعد فعليا بإجراء تحقيق حول ابن خصم ترامب السياسي جو بايدن، عبر التدخل في نشاطات القضاء والمجازفة بتقويض الدعم المقدم لكييف، من قبل الحزبين الديمقراطي والجمهوري".
النائب نيكولا نياجيتسكي رأى أن الرئيس الأوكراني يستحق "الإقالة" من منصبه، خاصة أنه كشف صراحة عزمه التحكم بالمدعي العام.
وفي فيسبوك، كتب النائب السابق روستيسلاف بالفينكو "إنها كارثة. وعد زيلينسكي ترامب بتعيين نائب عام يمكنه التحكم به بنسبة 100%".
النائبة السابقة فيكتوريا فويتسيتسكا قالت "كيف يمكننا التباحث مع فرنسا وألمانيا بعد ذلك"، في إشارة إلى جزء من حوار المحادثة، اتهم فيه ترامب الأوروبيين بعدم تقديم الكثير لأوكرانيا، ورد زيلينسكي "إنني متفق معك ألف بالمئة".
وكتبت الصحفية البارزة ناستيا ستانكو على فيسبوك "هذا عار كبير"، بينما قالت سونيا كوشكينا رئيسة تحرير موقع إل بي أو "أمر محزن. ترامب يتصرف كما لو أن كل شيء مباح له، والآخر ينصاع بلا اعتراض. هذا أمر غير مقبول من رئيس دولة".
 زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي تشك ستشمر يعرض نص المكالمة الهاتفية بين ترامب والرئيس الأوكراني (رويترز)
تبرير خجول
أما في أوساط فريق حكم زيلينسكي ومراكز الرأي والمجتمع بعيدا عن أروقة السياسة، فالنظرة تختلف تجاه ما حدث، لكنها لا تستطيع التبرير بصراحة وقوة.
يفهين ماغدا مدير معهد السياسة العالمية في كييف، قال إن نص المحادثة يدل على أن "الرئيس زيلينسكي لا يملك أي فكرة حول فن التفاوض أو القانون الدولي".
بينما يرى ماركيان لوبكيفسكي مستشار زعيمة حزب "الوطن" ورئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو العكس. فقد قال إن "الرئيس زيلينسكي تصرف بطريقة سليمة"، دون توضيح.
أما يوري بوتوسف الصحفي في موقع "الرقابة" فيقول "نعم، قال زيلينسكي مرارا إنه لا يتمتع بالخبرة، وقد عرفنا ذلك مبكرا، لكن ما حدث شكل صدمة كبيرة لمحبيه قبل خصومه، فقد تصرف كتابع ودكتاتور معا، مخالفا بسرعة كل قيم ومعاني الاستقلال والشفافية والحرية التي تحدث عنها".
ويضيف في حديثه للجزيرة نت "شخصيا، لا أعتقد أنه كان جادا، فهو لم يتصرف بعقلانية خبير محنك، بل على الأرجح كفنان سابق، وسياسي جديد تحدث مع زعيم أعظم دولة، ومع ذلك، يجب أن يدرك أن مثل هذه المواقف قد تقلب الشعبية رأسا على عقب، وتطيح بصاحبها".
المصدر : الجزيرة