للمرة الأولى منذ هجوم طرابلس.. حفتر يؤكد انفتاحه على الحوار

حفتر أكد صعوبة توفير المناخ السياسي للحوار (رويترز)
حفتر أكد صعوبة توفير المناخ السياسي للحوار (رويترز)

قال اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر إنه منفتح على الحوار والعملية السياسية، وذلك للمرة الأولى منذ بدء قواته الهجوم على العاصمة طرابلس.

وأضاف في بيان له، "في نهاية المطاف لا بد من الحوار والجلوس ولا بد من العملية السياسية أن تكون لها مكانتها ولا بد من الحوار الوطني الشامل الذي يحافظ على الوحدة الوطنية للتراب الليبي".

لكنه أكد صعوبة توفير المناخ السياسي، وقال إن "العملية الديمقراطية التي ينشدها الشعب الليبي كانت وما زالت تصطدم بمعارضة المجموعات الإرهابية والمليشيات الإجرامية المسلحة التي تسيطر على القرار الأمني والاقتصادي في العاصمة طرابلس".

وعن فرص إجراء انتخابات لإنهاء الانقسام والصراع في ليبيا، قال حفتر إن "إجراء الانتخابات أمر مستحيل قبل القضاء عليها (المجموعات المسلحة) وتفكيكها وجمع السلاح".

مجرم حرب
وكان رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا فايز السراج قد استنكر ما تقدمه مصر والإمارات من دعم مباشر لمن وصفه بمجرم الحرب المتمرد خليفة حفتر.

وذكّر السراج خلال كلمة ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، بأن قوات الحكومة هي التي حاربت تنظيم الدولة الإسلامية وأخرجته من مدينة سرت.

ودعا رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية إلى التحقيق فيما يجري في بلاده، وطالب بإدراج حفتر على قائمة العقوبات الدولية ومحاسبة داعميه.

المصدر : الجزيرة + وكالات