على منبر الأمم المتحدة.. السراج يطالب بوقف دعم مصر والإمارات لحفتر

السراج اتهم الإمارات ومصر وفرنسا بدعم اللواء المتقاعد خليفة حفتر عسكريا وإعلاميا (الفرنسية)
السراج اتهم الإمارات ومصر وفرنسا بدعم اللواء المتقاعد خليفة حفتر عسكريا وإعلاميا (الفرنسية)

استنكر رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا فايز السراج ما تقدمه مصر والإمارات من دعم مباشر لمن وصفه بمجرم الحرب واللواء المتمرد خليفة حفتر.

وذكّر السراج خلال كلمة ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، بأن قوات الحكومة هي التي حاربت تنظيم الدولة الإسلامية وأخرجته من مدينة سرت.

ودعا رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية إلى التحقيق فيما يجري في بلاده، وطالب بإدراج حفتر على قائمة العقوبات الدولية ومحاسبة داعميه.

وأعرب السراج عن أسفه لكون "ليبيا تمرّ بأزمة خطيرة بسبب تدخل أجنبي سلبي"، منتقدا أدوار كلّ من الإمارات التي "سمحت لنفسها بأن تكون منصة إعلامية للمليشيات"، و"مصر التي تريد إعطاء دروس لليبيا"، مشيرا إلى العثور على "صواريخ فرنسية" في منطقة انتزعتها قواته من قوات حفتر.

واعتبر أن "ما شجّع مجرم الحرب هذا هو حصوله على دعم دول أجنبية"، لكنه أكد "سنهزمه بغضّ النظر عمّن يدعمه"، مؤكّدا رفضه أي حوار مع حفتر.

اجتماع دولي
وبمبادرة من فرنسا وإيطاليا، سيعقد اجتماع دولي بشأن ليبيا اليوم الخميس في الأمم المتحدة على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتأمل باريس وروما أن يساهم هذا الاجتماع في المضي قدما نحو عقد مؤتمر دولي قد تنظّمه ألمانيا لإخراج ليبيا من أتون الحرب الأهلية، بحسب مصادر دبلوماسية.

وقبل أيام جدد المجلس الأعلى للدولة في ليبيا اتهامه لقوات حفتر بالاستعانة بالمرتزقة والطيران الأجنبي، وقال إن لديه معلومات "مؤكدة" عن أن الهجوم الذي شنته قوات حفتر أخيرا كان مدعوما بالمرتزقة ومسنودا بالطيران الأجنبي.

وسبق أن اعترف العقيد فوزي بوحرارة القائد بقوات حفتر في أواخر أغسطس/آب الماضي بأن طائرات مسيرة إماراتية شاركت في هجمات استهدفت مدينة غريان جنوب طرابلس.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية