حماس تعلن موقفها من مبادرة الفصائل لإنهاء الانقسام الفلسطيني

هنية اعتبر أن المبادرة تأتي في وقت حساس (الأناضول)
هنية اعتبر أن المبادرة تأتي في وقت حساس (الأناضول)

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الخميس موافقتها على الرؤية التي قدمتها ثمانية فصائل فلسطينية الأسبوع الماضي، لتحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام السياسي الداخلي.

وقال رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية خلال مؤتمر عقده اليوم الخميس بحضور ممثلين عن الفصائل، إن الموافقة غير مشروطة، وإن المسؤولية تقتضي الدفع بقوة بعجلة الوحدة وتعزيز الشراكة واستعادة الوهج للمشروع الوطني، وإعادة الاعتبار للنظام السياسي الفلسطيني.

ولفت قائد حماس إلى وجود ملاحظات متواضعة على بعض ما ورد في هذه المبادرة، لكنها لن تؤثر في موافقة الحركة.

وأوضح أن هذه المبادرة تأتي في منعطف تاريخي حساس، وتستند إلى قاسم مشترك واسع بين الفصائل وأخذت بالاعتبار تجارب المبادرات والأوراق، وما يمكن أن يشكل انطلاقة حقيقية لاستعادة الوحدة.

وأعرب هنية عن أمنياته في النجاح بهذه المبادرة واستكمالها مع قيادة حركة فتح، داعيا قيادتها إلى التجاوب مع المبادرة، وسلم في نهاية كلمته موافقة حركته الرسمية على مبادرة الفصائل للمصالحة.

ولم يصدر رد رسمي من حركة فتح على المبادرة، لكن بعض قادتها قالوا في تصريحات صحفية إن المبادرة غير ضرورية، وإن على حركة حماس تنفيذ اتفاقية المصالحة الأخيرة، في إشارة للاتفاق الذي وقعته الحركتان بالقاهرة في 12 أكتوبر/تشرين الأول 2017.

ولم يجد هذا الاتفاق طريقه للتطبيق، بسبب نشوب خلافات حول قضايا عدة، منها تمكين الحكومة في غزة، وملف موظفي القطاع الذين عينتهم حماس.

وأعلنت الخميس الماضي، ثمانية فصائل فلسطينية مبادرة جديدة لإنهاء الانقسام، وهذه الفصائل هي الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية وحزب الشعب والمبادرة الوطنية وفدا والجبهة الشعبية-القيادة العامة، والصاعقة.

وبحسب الفصائل، فإنها أرسلت رؤيتها إلى أربعة أطراف، وهي مصر من خلال رئيس المخابرات العامة المصرية الوزير عباس كامل، وجامعة الدول العربية عبر الأمين العام أحمد أبو الغيط، وإلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس حركة حماس إسماعيل هنية.

المصدر : وكالة الأناضول