رئيس الوزراء العراقي يصل السعودية في زيارة تستغرق ساعات.. ما الهدف؟

عبد المهدي التقى الملك سلمان في جدة (مواقع التواصل)
عبد المهدي التقى الملك سلمان في جدة (مواقع التواصل)

وصل رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إلى السعودية ظهر اليوم في زيارة رسمية تستغرق عدة ساعات، والتقى فور وصوله الملك سلمان بن عبد العزيز في مدينة جدة، وسط أنباء عن مبادرة عراقية للوساطة بين الرياض وطهران.

وحسب بيان من مكتب عبد المهدي تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، فإن "رئيس الوزراء العراقي سيلتقي أيضا خلال الزيارة ولي العهد محمد بن سلمان، لبحث العلاقات بين البلدين، والأوضاع الإقليمية، وجهود التهدئة". وأضاف البيان أن المباحثات ستركز على "موقف العراق الثابت للعب دوره الإيجابي في الحرص على إبعاد خطر التوترات والنزاعات وإقامة أفضل العلاقات مع جميع الدول المجاورة والشقيقة والصديقة".

وتحدثت تقارير إعلامية عن أن عبد المهدي يحمل مبادرة للوساطة بين إيران والسعودية، من خلال لقاء يجمع قادة البلدين في بغداد لتخفيف التوتر في المنطقة، مشيرة إلى أنه حصل على موافقة إيرانية بهذا الخصوص".

وتأتي زيارة عبد المهدي في وقت يشهد توترات شديدة في منطقة الخليج، عقب هجوم على منشآت نفطية سعودية الأسبوع الماضي، وأعلن الحوثيون المسؤولية عنه.

غير أن الولايات المتحدة والسعودية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا حمّلت إيران المسؤولية عن الهجوم.

وهذه الزيارة هي الثانية لعبد المهدي للسعودية، وكانت الأولى في أبريل/نيسان الماضي، وتم خلالها التوقيع على 13 اتفاقية ومذكرة تفاهم بين الرياض وبغداد.

المصدر : وكالات