الديمقراطيون يواصلون ضغوطهم على ترامب بعد اتصاله برئيس أوكرانيا

شومر: مجلس الشيوخ الذي يقوده الجمهوريون بقي صامتا وخاضعا متجاهلا واجبه الدستوري (الفرنسية)
شومر: مجلس الشيوخ الذي يقوده الجمهوريون بقي صامتا وخاضعا متجاهلا واجبه الدستوري (الفرنسية)

دعا زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي تشاك شومر إلى الكشف عن شكوى تقدم بها عميل في المخابرات، بشأن اتصال هاتفي مثير أجراه الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنظيره الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، في وقت يستعدان فيه للقاء مرتقب.

وقال شومر "بموجب القانون يجب أن تحال الشكوى الموصوفة بهذه الطريقة إلى الكونغرس. لم تسمح إدارة ترامب بحصول ذلك حتى الآن"، داعيا إلى عقد جلسات استماع وإجراء تحقيق.

وأضاف أنه في مواجهة هذا التحذير القاسي وجهود الإدارة للتستر، بقي مجلس الشيوخ الذي يقوده الجمهوريون صامتا وخاضعا ومتجاهلا واجبه الدستوري في القيام بالإشراف والرقابة، بحسب قوله.

ومنذ عدة أيام يتصاعد اهتمام الإعلام بأحدث فضيحة سياسية تهز واشنطن، عندما نشرت الصحف أن عميلا بالمخابرات الأميركية قدّم شكوى بعد استماعه إلى محادثة أجراها ترامب مع نظيره الأوكراني، ضغط عليه فيها للتحقيق بشأن احتمال ممارسة المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن نفوذه عندما كان نائبا للرئيس السابق لتحقيق مصلحة لابنه هانتر الذي يعمل في شركة غاز بأوكرانيا، وقال العميل إن ترامب ربط ذلك بمسألة المساعدات الأميركية لكييف.

ويحاول عدة نواب ديمقراطيون استغلال هذه القصة، استمرارا لمحاولاتهم منذ أشهر إقالة ترامب، حيث قال رئيس لجنة المخابرات في مجلس النواب آدم شيف "قد نكون تجاوزنا بالفعل نقطة اللاعودة"، في حين قالت النائبة ألكسندريا أوكاسيو كورتيز "إن الفضيحة الكبرى على المستوى الوطني ليست تصرّف الرئيس الذي يخرق القانون، بل رفض الحزب الديمقراطي إقالته لهذا السبب".

ومع أن ترامب قلل أمس من قيمة تلك الجهود المبذولة ضده، لم يستبعد محاميه رودي جولياني إمكانية أن يكون الرئيس قد هدد بقطع المساعدات عن أوكرانيا، وقال ردا على سؤال من شبكة "فوكس بيزنيس" إن ترامب لم يهدد بقطع المساعدات عن أوكرانيا، لكنه أضاف أنه لا يمكنه "قول هذا بنسبة 100%". 

من جهة أخرى، وصل زيلينسكي إلى الولايات المتحدة أمس تمهيدا لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، ومن المتوقع أن يجتمع مع ترامب خلال الزيارة، بحسب بيان أصدره مكتب الرئيس الأوكراني.

وقال زيلينسكي اليوم إنه يأمل في عقد لقاء في أقرب وقت بين زعماء أوكرانيا وروسيا وفرنسا وألمانيا بشأن الصراع في إقليم دونباس بشرق أوكرانيا، مضيفا "نريد أن نخرج من هذا الاجتماع ببعض النتائج المحددة لإنهاء الحرب والعودة إلى أراضينا".

المصدر : الجزيرة + وكالات