بعد اتصاله المشبوه برئيس أجنبي.. مجلس النواب الأميركي يبدأ تحقيقا لعزل ترامب

ترامب ينفي ارتكاب أي مخالفة (رويترز-أرشيف)
ترامب ينفي ارتكاب أي مخالفة (رويترز-أرشيف)

أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي بدء تحقيق رسمي في المجلس بهدف عزل الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتهمة انتهاك الدستور. ورد ترامب بالقول إن ما يقوم به الديمقراطيون في الكونغرس هو "تحرش بالرئاسة".

وقالت بيلوسي في إيجاز صحفي الثلاثاء إن "تصرفات رئاسة ترامب كشفت حقيقة مشينة عن خيانة الرئيس لقسمه، وخيانته لأمننا القومي وخيانته لنزاهة انتخاباتنا". وأضافت "أعلن اليوم فتح تحقيق رسمي في مجلس النواب لعزل الرئيس".

وسيحقق مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، في اتهامات لترامب بالتماس مساعدة من رئيس دولة أجنبية هي أوكرانيا من أجل تشويه سمعة خصمه الديمقراطي جو بايدن نائب الرئيس الأميركي السابق والمرشح الأوفر حظا لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة لعام 2020.

وقالت رئيسة مجلس النواب "لا بد من محاسبة الرئيس. لا أحد فوق القانون".

وعلى الفور رد ترامب عبر موقع تويتر، وقال إن ما يفعله الديمقراطيون في الكونغرس هو "تحرش بالرئاسة" ويشبه "ملاحقة الساحرات" (كما كان يحدث في أوروبا قديما).

وتعهد الرئيس الأميركي بنشر نص المكالمة الهاتفية التي أجراها مع الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي والتي أثارت حوله هذه العاصفة من الاتهامات.

المصدر : الجزيرة + وكالات