جونسون يدعو لانتخابات إثر قرار المحكمة رفض تعليق أعمال البرلمان

جونسون أعرب عن أمله في أن يتم الخروج من الاتحاد الأوروبي مع نهاية أكتوبر/تشرين الأول المقبل (رويترز)
جونسون أعرب عن أمله في أن يتم الخروج من الاتحاد الأوروبي مع نهاية أكتوبر/تشرين الأول المقبل (رويترز)

جدد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الثلاثاء الدعوة إلى تنظيم انتخابات عامة في بريطانيا، وذلك بعد أن قضت المحكمة العليا البريطانية بإبطال قراره تعليق جلسات البرلمان.

وقال جونسون لدى خروجه من لقاء مع رجال أعمال في نيويورك إن "الأمر البديهي الذي علينا فعله هو تنظيم انتخابات"، منتقدا زعيم حزب العمال المعارض جيرمي كوربن، وقال إنه "يتحدث كيفما اتفق، وعليه أن يطلب تنظيم انتخابات".

وأضاف أن "الشيء الأكثر أهمية هو أن ننطلق وننتهي من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر/تشرين الأول". 

وكانت المحكمة البريطانية العليا قضت اليوم الثلاثاء بعدم قانونية تعليق جونسون أعمال البرلمان، مما دعا زعيم حزب العمال المعارض جيرمي كوربن إلى مطالبة جونسون بالاستقالة والدعوة لانتخابات مبكرة.

وبعد ثلاثة أيام من الجلسات والاستماع لحجج المعترضين على تعليق البرلمان، قالت رئيسة المحكمة العليا بريندا هيل إن قرار جونسون تعطيل البرلمان "كان غير قانوني، لأن له تأثيرا في إحباط عمل البرلمان، أو منعه من القيام بوظائفه التشريعية دون مبرر معقول".

وأضافت هيل أن "البرلمان ليس مقيدا، هذا قرار بإجماع كل القضاة البالغ عددهم 11، على البرلمان -خصوصا رئيسه وكذلك رئيس مجلس اللوردات- أن يقرر ما يجب القيام به بعد ذلك".

من جهته، أصدر رئيس مجلس العموم البريطاني جون بيركر تعليماته بشأن استئناف المجلس اجتماعاته اعتبارا من يوم غد الأربعاء.

وعبر بيركر في تصريح للصحفيين عن امتنانه لقرار المحكمة، مشيرا إلى أنه أعطى تعليماته إلى إداريي المجلس بإتمام استعداداتهم لاجتماع غد، وأضاف أنه أبلغ زعماء الأحزاب الممثلة في البرلمان باستئناف الاجتماعات.

وانتهز زعيم المعارضة كوربن الفرصة، وقال إن الحكم يظهر ازدراء جونسون للديمقراطية وانتهاكه للسلطة.

وأضاف كوربن أمام مؤتمر لحزب العمال "أدعو بوريس جونسون إلى التفكير في موقفه، وأن يصبح رئيس الوزراء لأقصر فترة على الإطلاق"، داعيا زعيم حزب المحافظين إلى "تنظيم انتخابات لاختيار حكومة تحترم الديمقراطية".

وجرى تعطيل عمل البرلمان في الفترة ما بين 10 سبتمبر/أيلول و14 أكتوبر/تشرين الأول، وصدقت الملكة إليزابيث على قرار التعطيل بموجب مشورة من رئيس الوزراء بحسب ما يتطلبه الدستور.

وسبق أن قضت محكمة أسكتلندية بعدم قانونية تعليق البرلمان لمدة ستة أسابيع، للاعتقاد بأن جونسون أقدم على هذه الخطوة لمنع تدقيق البرلمان في خططه المتعلقة بالخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة