عـاجـل: جنبلاط للجزيرة: على حزب الله أن يوقف دعمه لجبران باسيل وقد جرى الإخلال بجميع توازنات اتفاق الطائف

"أنجبتهما ليلا وتوفيا بالصباح".. حريق يلتهم مواليد بمستشفى جزائري والحكومة تقيل المسؤولين

النار التهمت غرف التوليد بالمستشفى الحكومي (مواقع التواصل)
النار التهمت غرف التوليد بالمستشفى الحكومي (مواقع التواصل)

استيقظ الجزائريون صباح اليوم الثلاثاء على نبأ حريق مأساوي أودى بحياة ثمانية أطفال في مستشفى للولادة بمدينة تقع على بعد مئات الكيلومترات جنوب-شرق العاصمة.
 
وقد توفي بعض الرضع نتيجة الحروق، في حين قضى آخرون جراء الاختناق بالدخان.

وردا على الحادث الأليم، أقالت السلطات مسؤولين عدة في قطاع الصحة بولاية الوادي التي يقع فيها المستشفى الحكومي.

وأعلن وزير الصحة محمد ميراوي توقيف مدير الصحة بالمحافظة نور الدين رزقي، إلى جانب مدير المستشفى الحكومي والطاقم المناوب أثناء وقوع الحادث، مع فتح تحقيق لتحديد المسؤوليات، حسب ما نقل عنه التلفزيون الرسمي.

وحسب وزير الصحة -الذي انتقل إلى مكان الحادث- فإن سبب الحريق هو شرارة كهربائية مصدرها جهاز مضاد للبعوض في المصحة.

وفي وقت سابق، طالب رئيس الوزراء نور الدين بدوي بفتح تحقيق مستعجل في الحادثة، وأمر وزير الصحة بالانتقال فورا إلى محافظة الوادي.

ووفق الدفاع المدني، فإن الحريق تم إخماده في حدود الرابعة صباحا بالتوقيت المحلي، وتم إنقاذ 37 امرأة و28 من موظفي المستشفى، ولفت إلى أن 3 مواليد قضوا حرقا و5 آخرين بسبب الاختناق.

وقالت القناة التلفزيونية الحكومية إن "تحقيقا أوليا" أظهر أن "شرارة كهربائية" من "جهاز قاتل للبعوض" تسببت بالكارثة التي وقعت في مبنى سبق أن تعرض لحريق قبل 16 شهرا.

وسرعان ما طغت مشاعر الانفعال والحزن على المواطنين، في حين نشرت وسائل إعلام محلية صورا لغرف أطفال محترقة.

وبثت قناة النهار الخاصة صورا لمواطنين في وادي سوف في تجمع احتجاجي أمام دار التوليد التي طوقتها قوات الأمن.

وقرأ مقدم القناة شهادة مؤثرة لوالد رضيعين توفيا "بعد أشهر من الزواج أنجبت زوجتي توأما في الليل توفيا في الصباح".

المصدر : وكالات