عـاجـل: مراسل الجزيرة: اشتباكات بين الجيش التركي وقوات المعارضة السورية وبين الوحدات الكردية في رأس العين

رغم الخلافات.. نتنياهو وغانتس يبحثان تشكيل ائتلاف حكومي

بنيامين نتنياهو وبيني غانتس سيواصلان المباحثات اليوم (غيتي)
بنيامين نتنياهو وبيني غانتس سيواصلان المباحثات اليوم (غيتي)

التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الليلة الماضية بمنافسه رئيس الأركان السابق بيني غانتس، في محاولة لتشكيل ائتلاف حكومي، وقالت مصادر إن المفاوضات تتركز على من يقود الحكومة أولا في اتفاق على تناوب زعامتها.

ووفقا لهيئة البث الإسرائيلي، من المقرر أن يجتمع اليوم الثلاثاء طاقما التفاوض الممثلان للحزبين لمواصلة المساعي لتشكيل ائتلاف حكومي، وذلك قبل اجتماع محتمل آخر الأربعاء.

وذكرت الهيئة أن النقاط التي ما زالت مسار خلاف "تتمحور حول من سيتولى أولا رئاسة الحكومة التي ستنتقل بالتناوب إلى الآخر بعد عامين". 

وبعد اللقاء، اتصل نتنياهو برؤساء أحزاب اليمين الداعمة له وأكد أنه ما زال ملتزما بتعهداته لهم، كما أكد غانتس لأعضاء كتلته أنه لا نية لديه للتخلي عن "قيادة التغيير الذي اختاره الجمهور".

وأصدر نتنياهو وغانتس بيانا مشتركا اكتفيا فيه بالقول إنهما بحثا "المضي في الوحدة"، ولم يذكر البيان تفاصيل.

وجاء اللقاء بناء على دعوة الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين، المكلف باختيار المرشح الأوفر حظا لمحاولة تشكيل الحكومة الائتلافية القادمة، حيث جرت المحادثات في مقره الرئاسي بالقدس خلف أبواب مغلقة.

وفي الانتخابات التشريعية التي جرت الأسبوع الماضي، حصل حزب غانتس "أزرق أبيض" على 33 مقعدا، وجاء حزب نتنياهو "ليكود" في المرتبة الثانية بحصوله على 31 مقعدا، إلا أن أيا من الحزبين لم يتمكن من تشكيل ائتلاف يضمن له 61 مقعدا في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا، وبالتالي تشكيل الحكومة القادمة.

وسبق أن التقى غانتس مع زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان، الذي يمكنه ترجيح الكفة بفضل المقاعد الثمانية التي حصل عليها حزبه. وقال ليبرمان على فيسبوك "من دواعي السرور أن الحزبين الكبيرين أدركا الضرورة الملحة لتشكيل حكومة وحدة برئاسة دورية".

وسيعقد المدعي العام الشهر القادم جلسة تمهيدية بشأن إعلان نيته توجيه الاتهام إلى نتنياهو بالاحتيال والرشوة في ثلاث قضايا فساد، وهي تهم يصر نتنياهو على إنكارها.

المصدر : وكالات