مؤيدة للسيسي طالبته بإنقاذ مصر من "الخونة" فواجهت اتهاما بإثارة الرعب

كاريمان الشريف تواجه بلاغا يتهمها بإثارة الفوضى رغم تأييدها السيسي (مواقع التواصل)
كاريمان الشريف تواجه بلاغا يتهمها بإثارة الفوضى رغم تأييدها السيسي (مواقع التواصل)

عبد الرحمن محمد-القاهرة 

لم يشفع لسيدة مصرية من مؤيدات الرئيس عبد الفتاح السيسي ما أظهرته من حرقة ولوعة وهي تدعوه إلى إنقاذ مصر ممن وصفتهم بـ"الخونة" بالتزامن مع مظاهرات خرجت ضد السيسي يوم الجمعة الماضي، حيث تقدم محامٍ مؤيد للسلطة ببلاغ عاجل إلى النائب العام ضدها يتهمها فيه بنشر الأخبار الكاذبة وإثارة الفوضى.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا لكاريمان الشريف وهي تدعو السيسي والجيش والشرطة بصرخات عالية ولغة ركيكة وحديث أشبه بالنحيب إلى إدراك الموقف وإنقاذها من الضياع، على حد قولها.

وجاءت هذه المناشدة بينما كان آلاف المصريين يتظاهرون وسط القاهرة وفي محافظات مختلفة مساء يوم الجمعة الماضي مطالبين بتنحي السيسي، وذلك استجابة للدعوة التي أطلقها رجل الأعمال والممثل المصري محمد علي الذي عمل مقاولا مع الجيش لسنوات عدة، ثم بدأ مؤخرا في كشف وقائع فساد تورط فيها السيسي وزوجته وعدد من قادة الجيش.

وقال المحامي سمير صبري -الذي دأب على تقديم بلاغات مثيرة للجدل- في بلاغه الجديد "كشف رواد صفحات موقع التواصل الاجتماعي حقيقة الفتاة التي خرجت في بث مباشر بهدف إثارة الفوضى بإظهار خروج الأوضاع عن السيطرة، وإن هذه الفتاة الخائنة لأمن واستقرار المجتمع تدعى كاريمان الشريف".

وتابع صبري في بلاغه الذي تناقلته وسائل إعلام محلية "كثيرون يعرفون أنها من أنصار مبارك، وأشاروا إلى أنها نزلت الشارع لإعداد فيديو متفق عليه مع الخونة مثيري الشغب، بهدف إظهار خروج الأوضاع عن السيطرة، وأشاروا كذلك إلى أن فيديو البث المباشر الخبيث الذي بثته عمل خلال ربع ساعة آلاف المشاركات".

وبينما سخر كثير من النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي من أسلوب السيدة الذي ظهر في الفيديو طالب عدد من مؤيدي السيسي بمحاسبتها، متهمين إياها بتعمد إثارة الخوف والهلع لدى الشارع المصري، واحتفوا بالبلاغ المقدم ضدها.

وفي سياق متصل، ظهر شاب آخر في مقطع فيديو صوره بهاتفه وهو يحاول أن يظهر عدم وجود متظاهرين في ميدان التحرير، قبل أن يباغته عدد من أفراد الأمن ويعنفوه لقيامه بتصوير قوات أمنية داخل الميدان، ولم تفلح محاولاته لتوضيح أنه مؤيد للسيسي في النجاة منهم.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة