رئيس لجنة المخابرات بالكونغرس: اتصال ترامب برئيس أوكرانيا قد يبرر مساءلته

رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب الأميركي آدم شيف يتحدث للصحفيين (الفرنسية)
رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب الأميركي آدم شيف يتحدث للصحفيين (الفرنسية)

أعلن رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب الأميركي آدم شيف اليوم الأحد أنه في حال التأكد من أن الرئيس دونالد ترامب ضغط على نظيره الأوكراني فلاديمير زيلينسكي للتحقيق بشأن جو بايدن نائب الرئيس السابق فيجب مساءلة ترامب، وقال ترامب إنه "يتمنى" أن يكون ممكنا نشر نص مكالمته المثيرة للجدل.

وقال شيف "إذا كان الرئيس يحجب المساعدات العسكرية في نفس الوقت الذي يضغط فيه على زعيم أجنبي للقيام بشيء غير مشروع لتلويث منافسه أثناء حملة انتخابية، فإن ذلك قد يكون العلاج الوحيد الذي يعادل الشر الذي يمثله هذا الفعل"، معتبرا أن مساءلة ترامب ستكون هي الخيار الوحيد المطروح.

وكان شيف قال لشبكة سي أن أن قبل شهرين إن السبيل الوحيد لأن يترك ترامب السلطة هو أن يخسر الانتخابات، مشجعا الديمقراطيين على ضمان إقبال الناخبين على الإدلاء بأصواتهم في انتخابات 2020، لكن تصريحه الأخير يشير إلى تغير موقفه.

أما ترامب فقال اليوم للصحفيين "عندما يتحدث رئيس إلى رئيس بلد آخر، عليه أن يكون قادرا على التكلم مع هؤلاء الناس، وهم لا يريدون أن يعرفوا أنه يجري تسجيل المكالمة".      

وأضاف "لا يمكننا أن نفعل ذلك برئيس دولة أخرى، مع ذلك، لقد كان حديثنا جيدا، وصريحا جدا، وشفافا جدا. أتمنى أن يتمكنوا من نشره".

وقال أيضا إنه أجرى اتصالا "رائعا" مع زيلينسكي وإنه لا توجد مشكلة في أن يدلي محاميه الخاص رودولف جولياني بشهادته أمام الكونغرس، مؤكدا أنه لا يسعى لإيذاء بايدن، "لكنه قام بعمل غير شريف بالمرة".

وبدوره، دعا وزير الخارجية مايك بومبيو إلى التحقيق مع بايدن -الذي يخوض السباق إلى البيت الأبيض- إذا ثبت أنه تدخل على نحو غير ملائم لحماية ابنه من تحقيق في أوكرانيا. 

ترامب: بايدن قام بعمل غير شريف بالمرة (رويترز)

دعوات المساءلة
ودعا مشرعون قيادة الحزب الديمقراطي إلى البدء في مساءلة ترامب على الفور، ولكن نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب وزعيمة الديمقراطيين في المجلس رفضت البدء رسميا في عملية المساءلة، وطالبت إدارة ترامب بالكشف عن الحقيقة.

وقال عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي كريس ميرفي لقناة أن بي سي إن الكونغرس يحتاج لسماع شهادة عميل الاستخبارات الذي قدم شكوى عن المكالمة دون كشف اسمه، مضيفا أنه إذا ثبتت التهمة فيجب مساءلة الرئيس.

وكانت وسائل إعلام أميركية ذكرت أن ترامب شجع زيلينسكي خلال اتصال هاتفي على التحقيق في نشاطات لابن بايدن الذي كان يعمل بشركة غاز في أوكرانيا عندما كان والده نائبا للرئيس باراك أوباما.     

وطلب بايدن الجمعة أن ينشر ترامب نص المكالمة الهاتفية، مع تأكيده أنه لم يتحدث "أبدا" مع ابنه "حول أنشطته المهنية في الخارج".

وقال وزير خارجية أوكرانيا فاديم بريستيكو أمس في مقابلة صحفية "أعرف ما الذي جرى في المحادثة وأعتقد أنه لم يكن هناك ضغط.. المحادثة كانت طويلة وودية وتطرقت إلى كثير من المسائل وتطلبت أحيانا إجابات جادة".

وأكد المسؤول الأوكراني أن من حق زيلينسكي أن يحتفظ بسرية المحادثات مع القادة الآخرين، مشيرا إلى أن أوكرانيا "دولة مستقلة ولها أسرارها".

المصدر : وكالات