رئيسة النواب الأميركي تنتقد قرار ترامب إرسال قوات للخليج وترفض الحرب "نيابة عن السعودية"

بيلوسي: محاولة إدارة ترامب التحايل على رغبة الكونغرس غير مقبولة وتثير القلق (الفرنسية)
بيلوسي: محاولة إدارة ترامب التحايل على رغبة الكونغرس غير مقبولة وتثير القلق (الفرنسية)

انتقدت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي -اليوم الأحد- قرار الرئيس دونالد ترامب تسريع بيع الأسلحة وإرسال قوات إضافية إلى السعودية والإمارات، وطالبت بعدم خوض حرب "بالنيابة عن السعودية".

وقالت بيلوسي إن محاولة إدارة ترامب "التحايل" على رغبة الكونغرس "غير مقبولة وتثير القلق".

وأكدت رئيسة مجلس النواب عدم وجود نية عند الولايات المتحدة لخوض حرب جديدة في الشرق الأوسط بالنيابة عن السعودية، وأن الأميركيين سئموا الحرب.

وأعلن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر -مساء الجمعة- إرسال تعزيزات عسكرية إلى منطقة الخليج، بعد الهجمات التي استهدفت منشأتين تابعتين لشركة النفط السعودية (أرامكو) شرقي البلاد قبل أيام.

واعتبر إسبر أن هذه الهجمات التي وقعت السبت الماضي "تشكل تصعيدا كبيرا للعدوان الإيراني"، وأضاف أنه "منعا لمزيد من التصعيد طلبت السعودية مساعدة دولية لحماية البنية التحتية الحيوية للمملكة، كما طلبت الإمارات العربية المتحدة مساعدة" أيضا.

وأوضح أنه استجابة لهذين الطلبين "وافق الرئيس على نشر قوات أميركية ستكون دفاعية بطبيعتها، وتركز بشكل أساسي على سلاح الجو والدفاع الصاروخي".

المصدر : الجزيرة + وكالات