رئيس حزب سوداني يتهم الإمارات بالسعي لاستنساخ الوضع اليمني في السودان

محمد علي الجزولي اعتبر ما تقوم به الإمارات في السودان "مشروع تذويب الهوية وتقسيم" البلاد (الجزيرة)
محمد علي الجزولي اعتبر ما تقوم به الإمارات في السودان "مشروع تذويب الهوية وتقسيم" البلاد (الجزيرة)

اتهم رئيس حزب دولة القانون والتنمية السوداني محمد علي الجزولي الإمارات باستنساخ تجربة المجلس الانتقالي اليمني في السودان، مدللا على ذلك بمعلومات قال إنه حصل عليها من مصادر خاصة.

وقال الجزولي -عبر حسابه في تويتر- إن مسيرات خرجت في شرق السودان تطالب بالانفصال عقب تحركات زعيم قبلي تدعمه الإمارات هناك.

وأضاف أن هذا الزعيم شهد في العاصمة الإريترية أسمرا مؤخرا تخرج مجندين من أفراد قبيلته، ثم سافر بعدها بجواز إريتري إلى أبو ظبي وما زال هناك، وخرجت بعدها مسيرات تطالب بالانفصال في منطقته.

وتساءل رئيس الحزب السوداني عماذا تدبر الإمارات في شرق السودان، وهل يدرك عملاؤها في الخرطوم ذلك؟

وأضاف "هل ستعيد الإمارات المشهد اليمني في السودان حيث تدعم الشرعية الثورية في الخرطوم، وتعمل ضدها في الشرق وجنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور، وتتقاسم الأدوار مع الموالين لها هنا وهناك؟".

ووصف الجزولي الأمر بالخطير، داعيا إلى مواجهة ما أسماه "مشروع تذويب الهوية وتقسيم السودان".

يشار إلى أن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، سيطرت في أغسطس/آب الماضي على العاصمة المؤقتة عدن، وهو ما اعتبرته الحكومة اليمنية الشرعية انقلابا. وتسيطر قوات المجلس أيضا على أجزاء من محافظات جنوبية مثل الضالع ولحج، في حين خسرت مدنا وبلدات في محافظة شبوة الغنية بالنفط وفي أبين.

المصدر : الجزيرة