احتجاجات "السترات الصفراء" تعود لباريس.. اعتقال العشرات ونشر 7 آلاف شرطي

المتظاهرون يفرون من قنابل الغاز في باريس (رويترز)
المتظاهرون يفرون من قنابل الغاز في باريس (رويترز)

نشرت السلطات الفرنسية اليوم السبت أكثر من 7 آلاف شرطي في باريس استعدادا لمظاهرات دعت إليها حركة السترات الصفراء، بالتزامن مع مسيرة مطالبة بالتحرك من أجل المناخ والاحتفالات باليوم الوطني للتراث الأوروبي.

وذكرت وسائل إعلام أن الشرطة اعتقلت العشرات مع بدء المظاهرات صباح اليوم، كما أظهرت الصور استخدام الشرطة قنابل الغاز المدمع لتفريق المحتجين.

وسبق أن أعلن قائد شرطة باريس ديدييه لاليمون في مؤتمر صحفي أنه سينشر 7500 شرطي مع خراطيم مياه وعربات مصفحة، متوعدا "من يريدون على ما يبدو الثأر" ويعلنون أنهم "لن يتنازلوا أبدا".

ومن جهته، قال الرئيس إيمانويل ماكرون "أناشد الجميع أن يكون ذلك بوئام وتناغم وهدوء حتى يتمكن صغارنا من زيارة المباني والتمتع بها"، في إشارة إلى تزامن المظاهرات مع الاحتفالات باليوم الوطني للتراث الأوروبي.

وتخشى السلطات عودة العنف إلى شوارع العاصمة التي لم تشهد اضطرابات منذ 16 مارس/آذار الماضي، كما تخشى تخريب متاجر في جادة الشانزيليزيه.

ولم يتجاوز عدد المتظاهرين في باريس خلال الأسابيع الأخيرة 500 متظاهر، وهو عدد قليل جدا مقارنة مع بداية الحراك في نوفمبر/تشرين الثاني، عندما تظاهر الآلاف احتجاجا على السياسات الضريبية والمالية للحكومة قبل أن تتحول إلى احتجاج ضد ماكرون.

وطوال فصلي الشتاء والربيع، خرج المتظاهرون كل يوم سبت، وتحولت المظاهرات في بعض الأحيان إلى صدامات عنيفة مع الشرطة.

المصدر : وكالات