عـاجـل: المتحدث العسكري باسم الحوثيين: دول العدوان تشن أكثر من 12 غارة جوية وهناك تصعيد في جبهات الحدود

بالصور.. مشاهد دمار خلفته هجمات أرامكو

فريق من الصحفيين في زيارة موقع خريص أحد الهدفين المستهدفين (رويترز)
فريق من الصحفيين في زيارة موقع خريص أحد الهدفين المستهدفين (رويترز)

أظهرت صور التقطها صحفيون آثار الدمار الذي خلفته الهجمات التي استهدفت السبت الماضي مواقع شركة أرامكو السعودية في بقيق وخريص شرقي السعودية.

وتظهر الصور زيارة صحفيين لموقع خريص الذي بدت على بعض منشآته آثار الحريق والدمار، كما تبيّن الصور أعمال إصلاح جارية في مصنع الشركة المستهدف.

وقالت شركة أرامكو إن الهجوم على منشأة خريص استهدف أربع محطات لإنتاج النفط الخام.

الحوثيون أعلنوا مسؤوليتهم عن الهجوم على خريص وبقيق لكن السعودية تشير بأصابع الاتهام إلى إيران (رويترز)

وفي خريص، يعمل أخصائيون تقنيون على تقدير حجم الأضرار الهائلة التي لحقت ببرج معدني يُستخدم لإزالة الغاز المذاب وكبريتيد الهيدروجين من النفط.

وقال المسؤول في شركة أرامكو فهد عبد الكريم إنه خلال الهجوم -الذي تسبب في خفض إنتاج النفط في المملكة إلى النصف وفي رفع الأسعار- "كان هناك ما يتراوح بين 200 و300 شخص داخل المنشأة". 

مسؤول بأرامكو يقول إن خريص تعرضت لأربع ضربات (رويترز)

وأضاف عبد الكريم الذي جال مع الصحفيين داخل الموقع، "حصلت أربع ضربات وانفجارات" واندلعت حرائق عدة في الموقع، مؤكدا أنه "لم يصب أحد بجروح".

وقال عبد الكريم إنه تمّ تشكيل فريق طوارئ لتصليح المعمل وإعادة إطلاق الأنشطة وإعادة الإنتاج إلى مستواه المعتاد.

أحد الأنابيب النفطية التي تعرضت للهجوم في خريص (رويترز)

وأكد أنه "في أقل من 24 ساعة، عاد 30% من المعمل إلى العمل"، مشيراً إلى أن "الإنتاج سيكون في المستوى الذي كان عليه قبل الهجوم بحلول نهاية الشهر". وقال "سنعود أقوى من قبل".

وبحسب السلطات السعودية، استُخدمت ما لا يقل عن 18 طائرة مسيرة وسبعة صواريخ كروز في هذه الهجمات التي تبناها الحوثيون، في حين تشير الرياض بأصابع الاتهام إلى إيران في الوقوف وراء هذه الهجمات.

المصدر : الجزيرة + وكالات