بعد السفينتين الحربيتين.. بريطانيا تدرس إرسال طائرات مسيرة إلى منطقة الخليج

يملك سلاح الجو البريطاني -وفقا لوكالة رويترز- عددا من طائرات ريبر المسيرة متمركزة في الكويت (رويترز)
يملك سلاح الجو البريطاني -وفقا لوكالة رويترز- عددا من طائرات ريبر المسيرة متمركزة في الكويت (رويترز)

أفادت وسائل إعلام بريطانية بأن بريطانيا تدرس إرسال طائرات مسيرة إلى الخليج في ظل حالة التوتر مع إيران، وضمن التدابير التي بدأت اتخاذها منذ أسابيع عدة لحماية سفنها في مضيق هرمز.

ويملك سلاح الجو البريطاني -وفقا لوكالة رويترز- عددا من طائرات ريبر المسيرة متمركزة في الكويت، ويمكن تكليفها بمهام أخرى إذا جرى اتخاذ قرار بنشر طائرات مسيرة في الخليج.

وأشارت الوكالة إلى أن هذه الطائرات ستساعد في عمليات الاستطلاع مع استمرار السفن الحربية البريطانية في مرافقة الناقلات التي ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز.

ونقلت صحيفة ديلي ميل عن القائد بالقوات البحرية دين باسيت أن المسؤولين البريطانيين يدرسون إعادة نشر الطائرات المسيرة التي تستخدم في سوريا والعراق لاستهداف تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي، وذلك من أجل حماية السفن البريطانية في الخليج.

وأضاف باسيت أن بريطانيا تنظر في خيارات لتعزيز وجودها العسكري بالمنطقة، من بينها إرسال طائرات مسيرة لتنفيذ عمليات استطلاع.

يشار إلى أن بريطانيا لديها حاليا سفينتان حربيتان في المنطقة، لكنها تعتمد على الطائرات الأميركية المسيرة في عمليات الاستطلاع.

ودعت بريطانيا يوم الجمعة إلى دعم واسع للتصدي لتهديدات الشحن في الخليج بعدما احتجزت إيران ناقلة ترفع العلم البريطاني في المضيق في يوليو/تموز الماضي.

ظريف في موسكو
من جهة أخرى يجري وزيرا خارجية روسيا سيرغي لافروف وإيران محمد جواد ظريف مباحثات في موسكو تتناول التعاون الثنائي والتطورات الإقليمية.

وسيبحث الوزيران مستقبل الصفقة النووية الإيرانية والمقترحات الفرنسية بهذا الشأن، إضافة إلى تطورات الأوضاع في منطقة الخليج وسوريا واليمن وأفغانستان والتوتر العسكري على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات