شعبولا وآخرون.. السيسي يستنجد بالفنانين خوفا من حملة محمد علي

مرة أخرى يلوذ السيسي بالقوة الناعمة على أمل أن تساعده في تجاوز عقبة تبدو كبيرة هذه المرة، بعد أن نجحت فيديوهات الفنان والمقاول محمد علي في تعرية نظام السيسي وكشف فساده، قبل أن تصل إلى تهديد وجوده واستمراره.
 
وبعد ساعات من تصعيد محمد علي، الذي عمل مقاولا مع الجيش المصري على مدى سنوات، ودعوته المصريين للتظاهر ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء الجمعة المقبل، بدأت وسائل إعلام وحسابات تواصل اجتماعي مرتبطة بالنظام ترويج فيديو يظهر فيه عدد من الفنانين الذين يعربون عن تأييدهم ومساندتهم السيسي.
 
وخلا الفيديو من ظهور فنانين بارزين، واكتفى بوجوه محدودة الشهرة، أو تلاشى وهجها الفني، مثل أحمد بدير وهاني شاكر وحكيم، إضافة إلى وجوه غير معروفة لكثيرين.

وقبل أيام كان النظام -الذي يعاني تحت وطأة ما نشره محمد علي من وقائع فساد للسيسي وزوجته انتصار وعدد من قيادات الجيش- لاذ بالمطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم الشهير بـ"شعبولا"، الذي أعد على عجل أغنية تعبر عن مساندة السيسي، وتنتقد محمد علي وتصفه "بالممثل الفاشل" الذي أساء لمصر وجيشها.
وعلى مدى الأسبوعين الماضيين، تصدرت فيديوهات الفنان والمقاول المصري مواقع التواصل الاجتماعي، وحازت على اهتمام المصريين، حيث تحدث عن إهدار مليارات الجنيهات من المال العام على مصالح شخصية، فضلا عن مشروعات من دون دراسة أو جدوى اقتصادية.
 
وشن إعلاميون محسوبون على النظام هجوما حادا على المقاول، مؤكدين أنه يستهدف النيل من سمعة الجيش والحكومة، ويعمل على إسقاطهما، وهي الاتهامات نفسها التي وجهها لمحمد علي نفر من المحامين في بلاغات رسمية.
المصدر : الجزيرة