استشهاد فلسطينية برصاص الاحتلال على حاجز قلنديا

الاحتلال منع طواقم الإسعاف الفلسطينية من الوصول إلى السيدة وتقديم العلاج لها (مواقع التواصل)
الاحتلال منع طواقم الإسعاف الفلسطينية من الوصول إلى السيدة وتقديم العلاج لها (مواقع التواصل)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية صباح الأربعاء استشهاد سيدة فلسطينية برصاص الاحتلال قرب حاجز قلنديا الفاصل بين مدينتي رام الله والقدس بالضفة الغربية.

وقال شهود إن الجيش أطلق النار على سيدة كانت تمر قرب المكان المخصص للمشاة، بينما زعمت قوات الاحتلال أن السيدة أشهرت سكينا على قوات الأمن الإسرائيلية الموجودة على الحاجز.

وأضافت المصادر ذاتها أن الجيش أغلق الحاجز أمام المارة، ومنع طواقم الإسعاف الفلسطينية من الوصول إلى السيدة وتقديم العلاج لها.

من جهتها، قالت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية إن السيدة اقتربت من قوات الأمن عند مسلك المركبات على الحاجز متجاهلة نداءات القوات التي طالبتها بالتوقف، موضحة أنها سحبت سكينا قبل أن يتم إطلاق النار عليها. وأعلن مستشفى هداسا في القدس لاحقا وفاتها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

استشهدت سيدة فلسطينية وأصيب زوجها مساء الجمعة إثر تعرض سيارتهما لهجوم بالحجارة من قبل مستوطنين إسرائيليين جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة، بالتزامن مع استشهاد سبعة غزيين في مسيرات العودة.

استشهد شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قريبا من باب العامود في القدس المحتلة، وذكرت مصادر فلسطينية أن الشاب المقدسي تعرض لإطلاق نار كثيف قرب منطقة مما أدى إلى استشهاده.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة