بومبيو: معلوماتنا تؤكد عدم استخدام العراق في تنفيذ هجمات السعودية

بومبيو خلال لقاء سابق جمعه بعبد المهدي (رويترز)
بومبيو خلال لقاء سابق جمعه بعبد المهدي (رويترز)

قال العراق اليوم إن الولايات المتحدة أبلغته بأنها لا تشتبه في أن الهجوم على السعودية مطلع الأسبوع انطلق من الأراضي العراقية.

وذكرت الحكومة العراقية أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قال لرئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي عبر الهاتف إن "المعلومات التي لديهم تؤكد بيان الحكومة العراقية في عدم استخدام أراضيها في تنفيذ هذا الهجوم".

وأضاف مكتب عبد المهدي "شدد رئيس مجلس الوزراء على أن مهمة العراق هي الحفاظ على أمنه واستقراره وتجنب أية خطوة للتصعيد وعلى منع استخدام أراضيه ضد أية دولة مجاورة أو شقيقة أو صديقة".

واستهدفت هجمات السبت الماضي منشأتين نفطيتين، إحداهما معمل ضخم لمعالجة النفط الخام في السعودية، وأدت إلى انخفاض إنتاج النفط العالمي بنسبة 5%.
 
وأعلنت جماعة الحوثي اليمنية، التي تتحالف مع إيران، مسؤوليتها عن الهجوم، لكن مسؤولين أميركيين قالوا إنهم يعتقدون أن الهجوم جاء من الاتجاه المعاكس مما قد يشير إلى الأراضي الإيرانية أو العراقية. وفي جميع الأحوال فإن واشنطن قد ألقت باللوم على إيران فيه. 

إجراءات عراقية
وبعد نفيه استخدام أراضيه في الهجوم على مواقع نفطية داخل السعودية، أعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق انطلاق عملية عسكرية جديدة لملاحقة فلول تنظيم الدولة الإسلامية والجماعات المسلحة في عدد من المحافظات العراقية باتجاه الحدود العراقية السعودية، بالتعاون مع قوات التحالف الدولي.
     
وقال الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله نائب قائد العمليات المشتركة، في بيان صحفي، إن المرحلة الخامسة من عملية "إرادة النصر" انطلقت فجر الاثنين في صحراء الأنبار، جنوبي الطريق الدولي المحاذي لمحافظتي كربلاء والنجف إلى الحدود السعودية العراقية.

وأوضح أن العملية "انطلقت بمشاركة قوات الجيش في قيادة عمليات الأنبار والحشد العشائري وأفواج شرطة طوارئ الأنبار والفوج التكتيكي بشرطة الأنبار وفوج حماية الطرق الخارجية". 
     
وأضاف يار الله أن العملية تجري بدعم من القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي، و"تهدف إلى تجفيف منابع الإرهاب وملاحقة المطلوبين والعناصر الإرهابية، ولتعزير الأمن والاستقرار في المناطق التي شملتها هذه المرحلة". 

المصدر : وكالات