مصر.. مقتل مسلحين وإصابة 4 شرطيين باشتباكات شمالي سيناء

سيناء تشهد منذ عدة سنوات مواجهات بين قوات الجيش والشرطة ومسلحين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية (الجزيرة)
سيناء تشهد منذ عدة سنوات مواجهات بين قوات الجيش والشرطة ومسلحين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية (الجزيرة)

محمد سيف الدين-القاهرة

قالت وزارة الداخلية المصرية ظهر الأحد إنها "قتلت مجموعة -وصفتها بالإرهابية- في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن بمنطقة جلبانة في شمال سيناء"، مؤكدة أن الاشتباك تسبب في إصابة ثلاثة ضباط وفرد شرطة.

وأوضحت الوزارة -في بيان لها- أنها رصدت تلك المجموعة داخل إحدى السيارات حال استعدادها لتنفيذ عملية إرهابية، إلا أنهم فور شعورهم بإحكام الحصار عليهم أطلقوا النار بكثافة تجاه القوات فتم التعامل معهم.

ولم يذكر البيان أي تفاصيل عن الأعداد التي قتلت، واكتفى بإعلان تصفية شخص يدعى أحمد عادل سعيد، وكنيته "أبو حمزة"، قالت إنه لقي مصيره أثناء تبادل لإطلاق النار، فضلا عن إصابة ضابطين وأحد الأفراد من المشاركين في المأمورية.

وأشار البيان إلى أنه تم العثور على عدد من الأسلحة الآلية وكمية من الذخائر وأسطوانات تقطيع المعادن تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة وطبنجة (cz) تبين أنها مستولى عليها عقب قيام المجموعة الإرهابية بالهجوم على أحد أفراد الشرطة واستشهاده في الرابع من يناير/كانون الثاني 2018، وأن السيارة المضبوطة بحوزتهم مبلغ بسرقتها بالإكراه في التاسع من سبتمبر/أيلول الجاري من أحد المواطنين أثناء سيره بطريق عساف جنوب منطقة جلبانة.

ويأتي ذلك بعد يوم من هجوم شنه مسلحون مجهولون على كمين بمدينة العريش (شمالي سيناء)، أسفر عن مقتل ثلاثة جنود من الجيش، فضلا عن إصابة اثنين آخرين، إضافة إلى مقتل ثلاثة من المسلحين.

ومنذ التاسع من فبراير/شباط 2018، يشن الجيش المصري بالتعاون مع وزارة الداخلية عملية عسكرية واسعة في سيناء تحمل اسم "العملية الشاملة سيناء 2018".

وخلال الفترة بين يوليو/تموز 2013 ويوليو/تموز 2018، وثقت المنظمة العربية لحقوق الإنسان مقتل 4010 أشخاص مدنيين بسيناء، منهم 3709 أشخاص قال عنهم الجيش إنهم قُتلوا نتيجة مواجهات أمنية، والبقية قتلوا بصورة عشوائية، ودون فتح تحقيق في أي واقعة.

المصدر : الجزيرة